انها أفعى

 انها افعى

 احتار القدامى في تسميتها ووصفها .. لكنهم أجمعوا ..على حسن جمالها ..وشدة بأسها ..وسحر عيونها..

اعتادت أن تخرج من جحرها صبيحة كل يوم ..تستعرض جلدها الّلماع بألوان قوس قزح..

.. تلقي بنظارتها ..وزفيرها ..إلى الصخرة القريبة ..التي ما فتئ سكان البلدة ..يضعون عليها قرابينهم …

لتسمح لهم ..بورود عين الماء الوحيدة -المسماة برأس العين -حيث اتخذت من نبعها ..مسكنها ومجلس حكمها ..

لا شيء يعكر صفو هذه الرتابة اليومية ..سوى صراخ وأنين .صغار الطيور والحيوانات..وهي تُبتلع ..حية.

أراد (مصباح) الشاب المزهو بشبابه وعضلاته ..أن يريح الناس من إتاوتها ..ليحصل له على بعض مجد تليد ..

يسمح له للتقدم لخطبة ..ابنة الجيران .

وقف في ساحة المنارة .. دق طبول الحرب .. امتشق سيفه .. قلمه..وحَدوة حصانه :

- يا قوم ..يا معشر ..صلاح الدين ..اليوم أمر ..وغدا خمر ..واني والله لقاطف لكم رأسها ..

مضى ..يوم.. يومان .. شهر ..ودهر ..

ومازال الناس يُحدثون بقصة ذاك الشاب الذي قطع رأس الأفعى ..وما عاد ؟؟!!

 

Be Sociable, Share!

You can follow any responses to this entry through the RSS 2.0 feed.
You can leave a response, or create a trackback from your own site.

لا يوجد تعليقات بعد, كن الاول لتقول شيء


إترك رد

XHTML: You can use these tags: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash