المحتوى الفلسطيني والفيسبوك

ENdO8

كتب محمد أبو علان دراغمة- 4-10-2020 : في عهد حكومة نتنياهو السابقة، كان جلعاد أرادان (ليكود) وزيراً للأمن الداخلي، وأيلت شكيد (البيت اليهودي آنذاك)وزيرة للقضاء، الاثنان شنوا هجوماً منسق على موقع فيسبوك، ودفعوا بجماعات يهودية في الولايات المتحدة لرفع قضايا ضده بتهمة التحريض على على العنف والكراهية وفق مفهوم وزراء نتنياهو.

(3)
بعد الاتهامات والتهديدات للفيسبوك، والقول أن الفيسبوك ملطخ بالدم اليهودي، جلعاد أردان وأيلت شكيد عقودوا عدة لقاءات مع إدارة الفيسبوك في تل أبيب وكان لهم ما يريددون من ملاحقة المحتوى الفلسطيني بتهمة التحريض والكراهية.
(3)
منذ ذلك الحين والمحتوى الفلسطيني ملاحق من قبل إدارة الفيسبوك، بالإغلاق أحياناً لبعض الصفحات والحسابات، والحجب لبعض المنشورات، وحظر لبعض الحسابات أو الصفحات لفترات زمنية مختلفة.
(4)
السؤال، وزراء العدل، والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والخارجية والداخلية في الحكومة الفلسطينية، وأية هيئات فلسطينية أخرى أخرى 1ات علاقة ، ألا يمكنها التواصل مع إدارة الفيسبوك لنقاش قضية المحتوى الفلسطيني الملاحق..
Mohammad Abuallan Draghmeh
Be Sociable, Share!

لا تعليقات

لا تعليقات لحد الآن

RSS اشترك في تعليقات هذا الموضوع TrackBack URI

أكتب تعليقا

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash