وجهة نظر شخصية: عن كتيب ( رئيسنا قدوتنا )

11

كتب محمد أبو علان دراغمة – 11-5-2019: لم أرى أي منشور يعتبر مجهود طالبات الصف العاشر والصف الحادي عشر فى مدرسة البيرة الأساسية للبنات فى إصدار كتيب ( رئيسنا قدوتنا ) نفاقا وتسحجيا، ولم يحاول أحد التقليل من مجهودهن في إنجاز الكتيب في إطار المبادرات التعليمية,

 

ولم أرى أي منشور يسيء للرئيس ومؤلفاته، أو ينتقد الرئيس نفسه في القرار حول الكتيب كون القرار المتعلق بالكتيب مصدره   

وزيرووزارة التربية والتعليم وليس من مؤسسة الرئاسة نفسها..

ولمن وجهوا الانتقادات لمعارضي قرار وزارة التربية والتعليم دون الإطلاع على محتوى الكتيب أقول، الاعتراض والانتقاد ليس للكتيب ولا

.للجهد المبذول فيه ، ولا لفكرته ولا لمحتواه، بل لقرار وزير التربية والتعليم  لاعتماد الكتيب ضمن مبادرة فلسطين تتعلم. 

 ما رأيته ورأه الجميع في قضية الكتيب ( رئيسنا قدوتنا ) مجموعة من المسؤولين  يتقنون سياسية التملق لا أكثر ولا أقل بدلاً من التفكير

في النهوض بواقع مؤسساتهم والنهوض بها.

 فلا تحاولوا يا حضرات المسؤولين توجيه اعتراض وعضب المتابعين على فكرتكم تجاه مجهود الطالبات والمُدرسة الذي لم بنتقده أحد.

Be Sociable, Share!

لا تعليقات

لا تعليقات لحد الآن

RSS اشترك في تعليقات هذا الموضوع TrackBack URI

أكتب تعليقا

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash