شركة الاتصالات الفلسطينية تعمل على الفحم الحجري

788b5f02e3574ee12616fde482a0cb83

كتب محمد أبو علان:

شركة الاتصالات الفلسطينية “بالتل” تدعي تطورها التكنولوجي وتقدمها في عالم الاتصالات الأرضية، ولكن هل يعلم القائمون على شركة الاتصالات الفلسطينية أن طواقمها الفنية عاجزة عن تركيب خط هاتف أراضي لمؤسسة داخل مدينة طوباس، مع العلم أن المؤسسة تقع في مركز مدينة طوباس، وفي الطابق الأول من المبنى الموجودة فيه المؤسسة يعمل بنك فلسطيني متوفرة له كل الاتصالات.

سبب العجز عن تركيب الخط الهاتف الأرضي هو فني حسب الجهات التي   تمت مراجعتها من صاحب المؤسسة، فني بمعنى عدم توفر طاقة للمقسم أو المقاسم أو العلب في المنطقة من استعياب ولو خط هاتف أرضي واحد.

هل يعقل يا شركة الاتصالات الفلسطينية أن يصل مستوى الخدمات لهذا الحد، صاحب مؤسسة في مركز مدينة لا يمكنه الحصول على خط هاتف أراضي في العام 2017؟، بالتالي لا يمكنه من توفير خدمة الانترنت التي هي حيوية وضرورية لكل صاحب مؤسسة كبرت أم صغرت.

صاحب المؤسسة يبحث عن إمكانية تشغيل شريحة أردنية لخدمة الانترنت في مؤسسته، فهل هذا الحل الذي يمكن للمواطن اللجوء اليه يا شركة الاتصالات الفلسطينية.

وهذه رسالة صاحب الشأن في قضية الهاتف الأرضي 

 بعد ثلاثة أشهر على تقديم طلب اشتراك خط هاتف أرضي لابني في مشروعه الجديد وسط مدينة طوباس، وبعد طول انتظار ونقاشات ووعود، النتيجة التي خلصت إليها الشركة: لا يوجد إمكانية فنية، القضصة أنه ما فيش خطوط، مع العلم أن الموقع وسط المدينة قرب البلدية، في بناية جديدة ستحتاج المزيد من الخطوط… سؤالي من ينتصر لنا في الدولة المسؤولة عن توفير الخدمات؟؟؟

 
Be Sociable, Share!

لا تعليقات

لا تعليقات لحد الآن

RSS اشترك في تعليقات هذا الموضوع TrackBack URI

أكتب تعليقا

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash