صدمة شخصية

 

1

 

كتب محمد أبو علان

بالأمس قمت بنشر منشور عن صفحة Dooz تتحدث فيه فتاة عن تعرضها للتحرش من قبل شاب في الشارع العام.

الصدمة التي كانت أكبر من وجود حالات التحرش  في شوارعنا هي تحميل البعض المسؤولية للبنت ولملبسها في موضوع تعرضها للتحرش.

ولكم ما جاء في بعض التعليقات:

“من وجهة نظري الحق على الأهل لو انو في رقابه على البنت قبل الشب وفي تربية و تنشاه صحيحة ما بصير هيك كمان الله يستر على هالبنات لبس غير شكل كاسيات عاريات و نص طون مكياج”
“طبعا التربيه لها دور كبير في المجتمع عامه والبيت خاصه طبعا هاد تصرف غير مقبول نهائيا .. كمان مستحيل هاد التصرف يحصل عبثا لايوجد نار بدون دخان …البنت لازم تتستر منيح.”
“صحيح انه حقير لكن لا تنس صديقي ان لباس الفتيات يحرض الشباب والمراهقين ، لا ابرر ولكن هل يتحرش هذا التافه السافل بأنثى ترتدي لباس ساتر او معها رجل” …….
“هذا الشيء موجود بكل العالم حتى بمكة.. حدث معها موقف واحد أصبح الوضع بكل رفيديا لا يطاق؟!! الموقف من الشاب غير مقبول.. لكن لا تنسى هي انها تحرشت به ايضا بملابسها.. وهذا الجانب لا يمكن اغفاله”.
والأهم أن كل التعليقات التي اعتبرت أن البنت تتحمل المسؤولية بسبب لبسها، لم يكن لأي منهم بكيفة لباس البنت، با اعتبروا تحصيل حاصل أن شكل لبسها هو الدافع دون معرفة تفاصبله.
آراء تعنمد على الرأي والحكم المسبق على الأمور دون معرفة التفاصيل، واستسهال القاء اللوم على الضحية بدلاً من المطالبة بوجود سبل ووسائل لردع المعتدي ومن يفكر بهكذا اعتداءات.
Be Sociable, Share!

لا تعليقات

لا تعليقات لحد الآن

RSS اشترك في تعليقات هذا الموضوع TrackBack URI

أكتب تعليقا

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash