عن إعلام الاحتلال الإسرائيلي وجيشه

1
كتب محمد أبو علان
سارع الناطق الرسمي باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي ومن خلفة كافة وسائل الإعلام الإسرائيلية لنشر تسجيل يظهر فيه جنود الاحتلال الإسرائيلي مدججون باسلحتهم وسترهم الواقية يطلقون النار على فتاة فلسطينية تشهر سكيناً بوجههم من مسافة عدة أمتار وبصيبونها بجراح خطرة
 
في المقابل أخفى جيش الاحتلال الإسرائيلي عشرات أشرطة الفيديو التي قد تكشف جرائم الإعدامات الميدانية التي نفذها جنوده بدعوى محاولة فتية أو فتيات فلسطينيين تنفيذ عمليات طعن طوال الشهور التسعة الأخيرة فقط.
 
وحتى إشهار الفتاة للسكين في وجه جنود الاحتلال الإسرائيلي لا يمكن اعتبارها مبرر لإطلاق النار عليها وإصابتها بجراح خطرة، فهم بكل تأكيد يستطيعون اعتقالها والسيطرة عليها بكل سهولة، ولكن ما جرى يظهر بما لا يقبل أن الإعدامات الميدانية هي سياسية رسمية لجيش الاحتلال الإسرائيلي، وما هو غير ذلك هو الإستثناء.
Be Sociable, Share!

لا تعليقات

لا تعليقات لحد الآن

RSS اشترك في تعليقات هذا الموضوع TrackBack URI

أكتب تعليقا

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash