رسالة الصحفي عمر نزال من معتقل عوفر للكونجرس التاسع والعشرين للاتحاد الدولي للصحفيين

1
فى مثل هذا التاريخ قبل ثلاث سنوات كنت بينكم عضوا فى الكونجرس الثامن والعشرين فى دبلن عاصمة ايرلندا، رغم أنني لا ازال عضوا ممثلا عن نقابتي ، نقابة الصحفيين الفلسطينين، الأ انني لم اتمكن من المشاركة الفعلية والتواجد بينكم، لذا فأنني اخاطبكم عبر هذه الرسالة من مكان وجودي فى معتقل عوفر حيث تعتقلني سلطات الاحتلال الأسرائيلي منذ الثالث والعشرين من نيسان الماضي ،اعتقالا اداريا دون توجيه تهم ولمدة اربعة شهور قابلة للتجديد مرات عديدة ، دون سقف زمنى ، الاعتقال الاداري الذى يرفضه كل العالم ، حيث يستند الى قوانين الطوارئ البريطانية لعام 1945 التى لا يزال الاحتلال الاسرائيلي يستخدمها بحق الفلسطينين ، هو اعتقال دون تهم ، دون محاكمة ودون عدالة.