نقابة الصحفيين تستنكر الهجوم والاستهداف الداخلي للحالة الصحفية

1

رام الله –

 استنكرت نقابة الصحفيين الفلسطينيين ما وصفته بالاستهداف الواضح للحالة الصحفية في الضفة الغربية وقطاع غزة من قبل أجهزة الأمن الفلسطينية  وحركة حماس .

ففي بيان صادر عن لجنة الحريات التابعة للنقابة طالبت برفع اليد الأمنية ووقف الاستدعاء والتوقيف للزملاء على خلفية العمل الصحفي وكذلك وقف استسهال التخوين والطعن في مصداقية الصحفي الفلسطيني وسياسة الترهيب والتهديد والوعيد .

وجاء في البيان ان لجنة الحريات تستنكر توقيف الزميل أمير أبو عرام من قبل أجهزة الأمن في الضفة الغربية مطالبة بتوضيح سبب هذا التوقيف الذي تنظر اليه نقابة الصحفيين بعين الخطر وتعده انتهاكا واضحا للحريات الصحفيه  والافراج الفوري عنه.

 كما طالبت النقابة بالإفراج الفوري عن الزميل طارق ابو زيد الى حين المحكمة التي تقرر في التهم الموجهة اليه وفق القانون وتعتبر احتجاز حريته امر مرفوض ومستنكر .

وأشار البيان الى الهجوم الذي تتعرض له الحالة الصحفية من تخوين وتهديد تشارك به وسائل إعلام محسوبة على حركة حماس في قطاع غزة عبر استضافتها لشخصيات قيادية تشتم وتجسس الصحفيين وتنعتهم بصفات سيئة . كذلك الاستمرار بملاحقة الصحفي امجد ياغي في غزة من عدة جهات أمنية وحزبية على خلفية تقرير صحفي راجعته النقابة ووجدت انه مهني . لذلك تحمل النقابة الجهات الأمنية والحزبية المسيطرة على قطاع غزة كافة المسؤولية عن أي ضرر يقع بالزميل ياغي .

تؤكد نقابة الصحفيين على حرية الرأي تعود وان القانون هو سيد الأحكام الواجب احترامه والالتزام بأخلاقيات المهنة بعيدا عن الإعلام الحزبي السلبي الذي ساهم ويساهم في ضرب النسيج الداخلي ويعزز الانقسام . وفي الوقت الذي تدعو فيه النقابة كافة الزملاء للالتفاف حول الحريات ورفض الانتهاكات من أي جهة كانت فإنها تطالب أيضا بنبذ ورفض أي تجاوز مهني يسئ للوطن وللوحدة الوطنية وللحالة الصحفية .

                

نقابة الصحفيين الامانة العامة

Be Sociable, Share!

لا تعليقات

لا تعليقات لحد الآن

RSS اشترك في تعليقات هذا الموضوع TrackBack URI

أكتب تعليقا

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash