بعد حملة الاتصالات “#نصحية”:رسالة إحتجاج ومطالبة إعتذار موجهة للسيد صبيح المصري

1

رسالة وصلتني على الخاص، طلب صاحبها إيصالها للرأي العام الفلسطيني، ولشركة الاتصالات الفلسطينية عامة، ورئيس مجلس إدارة الشركة بشكل خاص.

السيد صبيح المصري، رئيس مجلس إدارة مجموعة الإتصالات الفلسطينية تحية طيبة وبعد،،،

 #نصيحة، إنتقاص حقيقي من القيم الفلسطينية الأصيلة

 أثارت إستغرابنا حملة شركة الإتصالات الفلسطينية بالتل ( نصيحة)، والرسائل والقيم التي تحاول أن تظهرها كقيم أصيلة في المجتمع تدافع هي عنها، كالخيانة الزوجية، والدعارة، وما إلى ذلك، ناهيك عن العمل الفني الهابط في الأداء والموسيقى.

إن هذا العمل هو إنتقاص حقيقي من القيم الفلسطينية الأصيلة، وهو خارج سياق المجتمع الفلسطيني,,, فالخيانة ليست ظاهرة، ولا الدعارة منتشرة حتى تقوم بالتل بالتحذير منها عبر لوحات إعلانية كبيرة أو عبر الإعلام الإجتماعي، أو من خلال عمل فني هابط.

 إننا نطالبكم بوقف الحملة فورا لما تحمله من تشويه إجتماعي لمنظومة القيم والعلاقات الإجتماعية والأسرية الفلسطينية، وهي إمتداد لذات الشرخ الذي تحاول بالتل بثه في المجتمع منذ فترة طويلة عبر التشكيك في العلاقات بين الجيران والأصدقاء.

 كما نطالبكم بالإعتذار الصريح وعبر كافة وسائل الإعلام للشعب الفلسطيني عن هذا الخطأ المعيب. مع العلم أنه في حال إستمرار الحملة وعدم الإعتذار للشعب الفلسطيني عن هذه الرسائل المشيوهة، سنقوم بجمع تواقيع لرفع دعوى إشاعة الفتنة والفساد من قبلكم للقضاء الفلسطيني. وسنوجه رسالة إحتجاج ضدكم للسيد الرئيس محمود عباس. وعلى ذلك نوقع:

Be Sociable, Share!

لا تعليقات

لا تعليقات لحد الآن

RSS اشترك في تعليقات هذا الموضوع TrackBack URI

أكتب تعليقا

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash