الشباب في دولة الاحتلال الإسرائيلي نحو اليمين

1

ترجمة محمد أبو علان

استطلاع للرأي العام اجري بين الشباب في دولة الاحتلال الإسرائيلي نهاية شهر مارس الماضي ونشرت نتائجه صحيفة “إسرائيل هيوم” العبرية مساء اليوم السبت.

حوالي 60% من الشباب في دولة الاحتلال الإسرائيلي صنفوا أنفسهم كأصحاب وجهات نظر يمينية، 23% قالوا يعتبرون أنفسهم في معسكر الوسط، و13% فقط يرون بأنفسهم أصحاب وجهات نظر ذات صبغة يسارية.

حوالي 85% منهم قالوا إنهم يجبون الدولة، و 89% منهم يرون أم مستقبلهم فيها، و65% يؤمنون بمقولة “جيد الموت من أجل الدولة”.

حوالي 88% منهم ينوون التجند لجيش الاحتلال الإسرائيلي، 85% يعتقدون أن جيش الاحتلال هو الأكثر أخلاقية في العالم، و76% منهم يثقون بالجيش.

وحول مستوى الثقة بمؤسسات دولة الاحتلال الإسرائيلي، 59% يثقون بالجهاز القضائي مقابل 57% يثقون بجهاز الشرطة، ونسبة الثقة بالكنيست الإسرائيلي وصلت لحد 30%، 57% منهم قالوا إنهم يثقون بالحكومة.

وعن الإعلام الإسرائيلي قال 62% من الشباب في المجتمع الإسرائيلي لا يثقون بالإعلام الإسرائيلي، مقابل 38% أعربوا عن ثقتهم بالإعلام الإسرائيلي.

وعن أسوء القضايا في المجتمع الإسرائيلي، 38% منهم قالوا الوضع الأمني، 12% قالوا القيادة السياسية، 11% قالوا الفساد، و8% قالوا الوضع الاقتصادي، 7% اعبروا العصبية والعنف هما الأسوء، مقابل 7% اعتبروا أن العنصرية هي الأسوء، ونفس النسبة قالت عدم وحدة الشعب.

وعن تمثيل الفلسطينيين بالكنيست، نصف الشباب في دولة الاحتلال الإسرائيلي يرون أن الفلسطينيين لا يجب أن يكونوا ممثلين في الكنيست الإسرائيلي، وعن السلام مع الفلسطينيين، 82% منهم يرون أن لا إمكانية للتوصل لسلام مع الفلسطينيين.

وعن جريمة إعدام الشهيد عبد الفتاح الشريف في مدينة الخليل، 60% منهم يرون إنه يجب عدم محاكمة الجندي الذي نفذ عملية الإعدام، و60% ضد تقديم العلاج الطبي للجرحى الفلسطينيين من منفذي عمليات المقاومة.

الاستطلاع أظهر ضعف ثقافة الشباب في المجتمع الإسرائيلي، 14% منهم استطاعوا تسمية خمس تجمعات سكانية شمال فلسطين المحتلة، حوالي 66% قالوا انهم طالعوا كتاب واحد في الستة شهور الماضية، 80% منهم عجزوا عن تسمية أربعة أدباء إسرائيليين.

عن استخدامهم لشبكات التواصل الاجتماعي، قال 93% إنهم يستخدمون شبكات التواصل ساعتان وأكثر بشكل يومي، وأكثر المهن المفضلة للشباب في المجتمع الإسرائيلي هي مهنة تكنولوجيا المعلومات، ويأتي بعد مهنة تكنولوجيا وبفارق كبير مهنة الطبيب، تلتها مهن المدرس والمهندس والمحامي بنسب تراوحت ما بين 10% إلى 3% والتي كانت نسبة من يريدون الخدمة طويلة الأمد في جيش الاحتلال الإسرائيلي.

Be Sociable, Share!

لا تعليقات

لا تعليقات لحد الآن

RSS اشترك في تعليقات هذا الموضوع TrackBack URI

أكتب تعليقا

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash