بعد الفشل الأمني، الاحتلال يلاحق الإعلام الفلسطيني …!

1

كتب محمد أبو علان

سلسلة بيانات من الناطق باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي، وعن جهاز الشاباك الإسرائيلي بعد اقتحام مقر “فضائية فلسطين” وسرقة معداتها واعتقال مديرها الإداري “فاروق عليات”، كلها كانت بمحتوى واحد وهو أن فضائية فلسطين اليوم هي جزء من تنظيم الجهاد الفلسطيني، وتبث مواد تحريضية على تنفيذ عمليات المقاومة، بالإضافة لاعتبارها جمعية غير قانونية حسب القانون، لكن دون أن يحدد الاحتلال الإسرائيلي عن أي قانون يجري الحديث.

قرار ملاحقة  وسائل الإعلام الفلسطينية الداعمة للمقاومة جاء بعد الاجتماع الأمني الإسرائيلي الذي عقد مساء الثامن من آذار بعد ثلاث عمليات للمقاومة الفلسطينية في القدس ويافا وبيتح تكفا، والقرار كان بإغلاق وسائل الإعلام المحرضة على العنف (حسب تعبير القرار) ، وكانت الخطوة الأولى بعد القرار اعتقال الصحفي من طولكرم سامي الساعي بتهمة التحريض على الفيسبوك، ومن ثم تم اقتحام مقر فضائية فلسطين اليوم ومصادرة معداتها.

خطوة الاحتلال الإسرائيلي بملاحقة الصحفيين الفلسطينيين ووسائل الإعلام الفلسطينية، ونشطاء شبكات التواصل الاجتماعي جاءت بعد فشله الأمني في وقف موجة العمليات للمقاومة الفلسطينية والتي دخلت شهرها السادس، وأدت لمقتل (35) مستوطناً إسرائيلياً حتى الآن، 

خطوة أمنية إن دلت على شيء تدل على غباء المستوى السياسي والأمني في دولة الاحتلال الإسرائيلي الذين يعتقدون إنهم بمثل هذه الخطوات يمكن إغلاق الفضاء الفلسطيني الداعم للمقاومة الفلسطينية، فخطوتهم بملاحقة فضائية فلسطين اليوم رفعت من شعبية القناة وزادت من متابعتها الإعلامية حتى ممن قد يكونوا يختلفون معها في الكثير من القضايا.

Be Sociable, Share!

لا تعليقات

لا تعليقات لحد الآن

RSS اشترك في تعليقات هذا الموضوع TrackBack URI

أكتب تعليقا

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash