• محرك بحث جوجل

  • مربعات القائمة الجانبية

      أضف ماتريد من مربعات القائمة الجانبية لتظهر هنا من خلال الذهاب الى قوالب - مربعات القائمة الجانبية اسحبهم الى القائمة الثانية
للتواصل معنا:draghma1964@yahoo.com
كلمة أخيرة في موضوع إضراب المعلمين
7 مارس 2016, yafa1948 @ 12:59 ص

1
محمد أبو علان
في كل مرّة أوحاول الابتعاد قليلاً عن الحديث في موضوع إضراب المدرسين أعود وأجد نفسي مضطراً للحديث لاعتبارات عدة.
أولها أنني ابن هذا البلد وعلي طرح ما أرى إنه الصواب من وجهة نظري الشخصية على الأقل لعلي أجد من يسمعه، وثانيها أنني ولي أمر  لطالب وطالبة في المدارس، وأريد كغيري من أولياء الأمور عودة أبنائي لمقاعد الدراسة.
وما أود إجماله بعد 22 يوماً من إضراب المدارس الحكومية: 
*- ضرورة توجه الحكومة للحوار المباشر مع هيئة جديدة تمثل المعلمين بعيداً عن الاتحاد الذي تحول لجزء من الأزمة، مع العلم أن الاتحاد وحلة وتركيبه ليس من اختصاص الحكومة بل هو شأن نقابي يتعلق بالمعلمين أنفسهم.
*- رفع أية جهة ليست ذات علاقة يدها من موضوع إضراب المعلمين وترك الأمر لطرفي النزاع النقابي (الحكومة والمعلمين).
*- تزامن حوار مباشر بين الحكومة والمعلمين بسقف زمني محدد مع عودة للمدارس انتظاراً لنتائج الحوار.
*- استثناء طلبة الثانوية العامة من الإضراب.
*- الإعلان من قبل الحكومة عدم اللجوء لإية إجراءات عقابية ضد المعلمين المضربين.
*- كف الجهات غير ذات العلاقة عن المحاولات الرامية لكسر إضراب المدرسين باسلوب لن يزيد الأمور إلا توتراً وتشتتاً.
*- الكف عن توجيه الاتهامات لقطاع المدرسين وإضرابهم بأنهم يحملون أجندات سياسية، أو أن هناك من قام بحرف الإضراب عن مطالبه النقابية، فبعد 22 يوماً من الإضراب لم نسمع عن أية مطالب سياسية للمضربين.
Be Sociable, Share!


تعليق واحد على “كلمة أخيرة في موضوع إضراب المعلمين”


  1. سيف الخلافة — مارس 8, 2016 @ 1:19 م

    لنركز فقط على النقطة المهمة التي وردت في المقال الا وهي ما بين ( ضرورة توجه الحكومة للحوار المباشر مع هيئة جديدة تمثل المعلمين بعيداً عن الاتحاد الذي تحول لجزء من الأزمة، مع العلم أن الاتحاد وحلة وتركيبه ليس من اختصاص الحكومة بل هو شأن نقابي يتعلق بالمعلمين أنفسهم.)
    اذا لنضع اكثر من خط وعلامة استفهام حول تمسك وتحدي الاتحاد لما يجري . . .
    وخاصة ما يسمى بسحويل
    او لنقل ان القضية ابعد واعمق من سحويل وتنصب الفكرة حول اذا لم تقدروا ان تغيروا سحويل فلن تستطيعوا ان تغيير الاكبر . . .
    مشكلة العرب من يجلس على كرسي لا يترك وحتى وان كان في القبر . . .


أضف تعليق


*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash