• محرك بحث جوجل

  • مربعات القائمة الجانبية

      أضف ماتريد من مربعات القائمة الجانبية لتظهر هنا من خلال الذهاب الى قوالب - مربعات القائمة الجانبية اسحبهم الى القائمة الثانية
للتواصل معنا:draghma1964@yahoo.com
أذرع الاحتلال الأمنية تتوحد لملاحقة مستخدمي شبكات التواصل الاجتماعي
8 فبراير 2016, yafa1948 @ 1:53 م

عن موقع واللا العبري

ترجمة محمد أبو علان

بهدف محاربة ما أسموه التحريض ضد أهداف إسرائيلية، رفع مستوى التعاون بين ثلاثة من الأذرع الأمنية لدولة الاحتلال الإسرائيلي وهي جهاز الشاباك وجيش الاحتلال الإسرائيلي والشرطة وذلك لإحباط محاولات فلسطينية لتنفيذ عمليات ضد الاحتلال الإسرائيلي، والتعاون المشترك يستهدف الفلسطينيين في حدود فلسطين التاريخية.

ما كتب الشهيد مهند الحلبي

ما كتب الشهيد مهند الحلبي

مصدر أمني إسرائيلي رفيع قال لموقع واللا العبري أن الموضوع لازال في بدايته، ويشمل العديد القضايا المركبة، إلا أنه بدأ يأتي نتائج على الأرض وبين مستخدمي شبكات التواصل الاجتماعي.

ما كتب الشهيد بهاء عليان

ما كتب الشهيد بهاء عليان

أساليب عمل أجهزة أمن الاحتلال الإسرائيلي في هذا المجال تشمل  الرصد على عدة مستويات عبر شبكات التواصل الاجتماعي، ويهدف الوصول للمستخدمين الذين يعملون على رفع وتيرة ما اسموه بالتحريض على العنف وتنفيذ  عمليات، ومتابعة مستخدمين يهددون بتنفيذ عمليات بأنفسهم، كما تتم المتابعة لفحص إن كان للمحرضين علاقة مع تنظيمات أو جهات اسموها “إرهابية”.

في الحالات التي يقتصر نشاط الفرد في إطار التحريض يتم استدعائه وتحذيره، حيث ستقوم الجهات الأمنية بالاتصال على الشخص نفسه وتحذيره بالتوقف عن التحريض وإلا سيتم اعتقاله وعقابه، وفي الحالات التي تشك الجهات الأمنية أن المحرض نفسه يشكل ” قنبلة موقوته” على حد تعبيرهم سيتم إصدار تعليمات باعتقاله واخضاعه للتحقيق، ففي العام الماضي اعتقل فلسطينيان من شرقي القدس وحكم عليهما بالسجن لمدة 9 و 17 شهراً بتهمة التحريض.

وعلى خلفية أن عدد الفلسطينيين المستخدمين لشبكات التواصل الاجتماعي كبير جداً ولفئات عمرية مختلفة تجد الشرطة صعوبة في تجميع نقاط التقاطع  بين منفذين محتملين ومحرضين مركزيين، والكثير من المستخدمين يشيرون إلى أنهم يسكنون في الضفة الغربية وفي حقيقة الأمر هم يقيمون في قطاع غزة أو في الخارج.

مصادر أمنية إسرائيلية قالت للمصدر نفسه أن الملاحقة عبر شبكات التواصل الاجتماعي كانت بدايتها منذ عملية “الجرف الصامد” في قطاع غزة منذ العام 2014، وتقرر رفع درجة التعاون بين الأذرع الأمنية المختلفة في أعقاب تهديدات أو نشر وصايا شخصية عبر وسائل التواصل الاجتماعي قبيل تنفيذ عمليات.

عن صفحة الشهيد أمجد السكري منفذ عملية حاجز بيت إيل

عن صفحة الشهيد أمجد السكري منفذ عملية حاجز بيت إيل

ويكتب موقع  واللا العبري عن الشهيد بهاء عليان 

“بهاء عليان من سكان جبل المكبر والبالغ من العمر 23 عاماً، نفذ عملية الحافلة في مستوطنة أرمون هنتسيف في شهر اكتوبر، كان قد كتب قبل أكثر من عام  على صفحته على الفيسبوك إنه يريد تنفيذ عملية والموت كشهيد”، ونشر الموقع صورة وصية الشهيد بهاء عليان.

كما قام الموقع  العبري بنشر العديد من الصور عن صفحات فيسبوك خاصة بشهداء نفذوا عمليات مقاومة من بينها صور عن صفحات شهداء منفذي عملية باب العمود الأخيرة والتي نفذها ثلاثة فتيه من بلدة قباطية، وعن صفحة الشهيد أمجد السكري والشهيد مهند حلبي.

ومن الصورة التي نشرت في تقرير موقع واللا العبري

صور لأحد منفذي عملية باب العمود الأخير

صور لأحد منفذي عملية باب العمود الأخير

Be Sociable, Share!


أضف تعليق


*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash