وداع حزين لتونس الخضراء

الخال والصديق الراحل أبو إبراهيم

الخال والصديق الراحل أبو إبراهيم

كان أملي أن أودع تونس الخضراء بمشاعر الفرحة والبهجة بعد حسن الاستقبال من أصدقاء  توانسه على الرغم من أنه كان اللقاء الأول لنا معهم، إلا  أن العلاقة كانت تبدو وكأن عمرها سنوات.

ونحن في اللقاء والجولة الأخيرة لنا معهم قبيل البدء بحزم الأمتعة استعداداً للعودة لأرض الوطن، وصلتني الرسالة التي كان لها وقع الصاعقة، الرسالة كان نصها:

Read more »