هل غيرت حركة حماس سياستها في التعامل مع الإعلام الإسرائيلي ؟

1

كتب محمد أبو علان 

في حرب العام 2012 على قطاع غزة أذكر جيداً عندما قام الناطق باسم حماس النائب مشير المصري بإغلاق سماعة الهاتف في وجه محدثه عندما اكتشف من أنه صحفي من إحدى الفضائيات الإسرائيلية، وقيل في حينه أن حركة حماس ترفض التحدث والتصريح حول من خلال الإعلام الإسرائيلي.

اليوم تنقل معاريف العبرية تصريحات على لسان غازي حمد في لقاء خاص بها (الصحيفة كتب رازي حمد) حول الأشرطة الإعلامية التي نشرتها كتائب القسام بمناسبة الذكرى السنوية الأولى للعدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة.

الصحيفة العبرية كتبت عن اللقاء :

“الحديث مع غازي حمد هو شيء نادر وغير اعتيادي، فمنذ حرب الرصاص المصبوب وضعت حركة حماس سياسية مغلقة لنفسها أمام الإعلام الإسرائيلي، بكلمات أخرى لا يتحدثون للإعلام الإسرائيلي المجند من أجل خدمة العدو، هذه المقابلة لا شك إنها تعتبر نقطة تحول، ولإن كان الناطق باسم حماس قد روى في آذننا أنه عمل في غسيل المركبات في محطة محروقات في بني براك في شبابه، وقيادات آخرى تفاخرت باللغة العبرية التي تعلمتها فترة وجودها في السجون الإسرائيلية، بعده أغلقت قيادات حماس هواتفها في وجه الإعلام الإسرائيلي”.

ومما جاء في تصريحات غازي حمد عن الأشرطة التي بثتها كتائب عز الدين القسام بمناسبة الذكرى الأولى للعدوان على القطاع :

“هذه الأفلام موجه للمجتمع الإسرائيلي، الأفلام التي نشرت جزء من الحرب النفسية، هذه الأفلام تظهر المعنويات الفلسطينية في قطاع غزة والضفة الغربية، وهي تظهر تقدم حركة حماس في المجال الإعلامي، والأشرطة تظهر قدرة المقاومين من اختراق خطوط العدو وإطلاق النار على الجنود من مسافة صفر، وتدل على الجاهزية الدائمة لكتائب عز الدين القسام، وإن جيش الاحتلال سيخر الكثير من جنوده في الحرب القادمة على غزة”
الصحيفة علقت على التصريح الذي نقلته :
“عشرات آلاف الدولارات تنفق على أفلام دعائية بدلاً من أن تنفق على إعادة إعمار القطاع”.

بعد هذا اللقاء، السؤال الذي يطرح نفسه، هل غيرت حركة حماس من سياستها في التعامل مع وسائل الإعلام الإسرائيلية ؟

أم سيقال أنه موقف شخصي للدكتور غازي حمد، كما كان الأمر في بعض القضايا التي طرحها غازي حمد في السابق واعتبرت لا تمثل مواقف الحركة بل ثمثل موقفه الشخصي؟

 

 

Be Sociable, Share!

لا تعليقات

لا تعليقات لحد الآن

RSS اشترك في تعليقات هذا الموضوع TrackBack URI

أكتب تعليقا

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash