عن القطاع الصحي الحكومي

1

محمد أبو علان:

في الشهور الأخيرة احتدم النقاش عبر صفحات التواصل الاجتماعي، وعبر وسائل الإعلام التقليدية حول مستوى الخدمات الطبية في القطاع الصحي الحكومي، الجدل بين مواطن يعرب عن عدم رضاه عن مستوى الخدمات، وبين طواقم طبية تشكوا من ضغط العمل، وفقدان جزء من حقوقها، ومن سوء معاملة من المراجعين في بعض الأحيان لمؤسسات القطاع الصحي الحكومي.

هذا الواقع أدى لانعدام الثقة بين المواطن وبين العاملين في القطاع الصحي الحكومي.
ظاهرة يجب على جميع الجهات المختصة التوقف أمامها لدراسة أسبابها ودوافعها.
ودراستها وتقيمها بعيداً عن  أية آراء مسبقة.

من الجهة الأخرى، على وزارة الصحة الفلسطينية التفكير في آلية محددة تكون قادرة على قياس درجة رضا المواطن عن مستوى الخدمات  الصحية ومستوى المعاملة المقدمة له في المراكز الصحية والمستشفيات الحكومية.

عملية القياس يمكن أن تكون من خلال تصميم استمارة خاصة، واحدة تكون مخصصة للمراكز الصحية الأولية، وأخرى مخصصة للمستشفيات الحكومية بحيث تكون أسئلة الاستمارة تتناسب مع نوع الخدمات في المركز الصحي وفي المستشفى.

استمارة التقييم يتم تعبئتها من المراجعين لمؤسسات القطاع الصحي الحكومي تحت إشراف قسم الإحصاء في الوزارة بصورة عشوائية لتعطي مؤشرات حقيقة عن مستوى الخدمات بعد تحليلها، وبذلك تتمكن وزارة الصحة من بناء خططها ورسم سياستها بناءً على معطيات حقيقية مصدرها متلفي الخدمة.

Be Sociable, Share!

لا تعليقات

لا تعليقات لحد الآن

RSS اشترك في تعليقات هذا الموضوع TrackBack URI

أكتب تعليقا

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash