الاتحاد الأوروبي والعجز أمام السياسية الإسرائيلية

رسالة الشخصيات الأوروبية لوزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي

رسالة الشخصيات الأوروبية لوزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي

محمد أبو علان

كثير نسمع عن دعوات أوروبية للضغط على دولة الاحتلال الإسرائيلي بسبب السياسية الإستيطانية، وبسبب رفض حل الدولتين.
إلا أن هذه الدعوات تأتي بشكل دائم من شخصيات سياسية أوروبية تركت مواقعها الرسمية ولم تعد ذات تأثير على سياسية دولها بشكل خاص، ولا على سياسية دول الاتحاد الأوروبي بشكل عام.


وفي هذا السياق نقلت صحقية يديعوت أحرنوت عن دعوات من قبل شخصيات سياسية أوروبية سابقة في الاتحاد الأوروبي من أجل مزيد من الضغط على نتنياهو وحكومته من أجل تحقيق السلام، وهذه الدعوات جاءت في رسالة من هذه السخصيات الأوروبية لوزيرة خارجية الإتحاد الأوروبي.
كما دعت هذه الشخصيات الأوروبية السابقة لتوسعة عملية وسم منتجات المستوطنات في دول الإتحاد الأوروبي من أجل مزيد من المقاطعة عليها.
في ظل دعوات السخصيات السياسية السابقة للضغط على نتنياهو، نرى أن الشخصيات السياسية القائمة على مناصبها الآن، والفاعلة في الإتحاد الأو روبي لا تملك غير الانتقاد الخجول ضد سياسية نتنياهو وحكومته في موضوع الإستيطان ومصادرة الأراضي، والصمت المطبق أمام جرائم القتل ضد الشعب الفلسطيني، لدرجة أن بعض الدول الأوروبية تعتبر سياسية القتل التي يمارسها الاحتلال الإسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني عبارة عن حالة دفاع عن النفس.

Be Sociable, Share!

لا تعليقات

لا تعليقات لحد الآن

RSS اشترك في تعليقات هذا الموضوع TrackBack URI

أكتب تعليقا

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash