الاحتلال الإسرائيلي يمنع بناء مسجد في قرية كردلا

3 1 2

محمد أبو علان

مخطىء من يعتقد أن عمليات “تدفيع الثمن” التي يمارسها المستوطنون في الضفة الغربية والتي شملت عمليات حرق للعديد من المساجد هي بعيدة عن سياسية الاحتلال الإسرائيلي الرسمية.

بل هي جزء أصيل من سياسية الاحتلال، بالأمس 22-3-2015قام ما يسمى بالتنظيم الإسرائيلي بمصاردة “بايجر” من قرية كردلا في منطقة الأغوار الشمالية ليس لسبب إلا لمنع سكان القرية من البدء  ببناء مسجد يؤدون فيه صلاتهم، وحجة الاحتلال لمنع  بناء المسجد هو أن القرية في مناطق (ج) والتي يمنع البناء فيها دون ترخيص إسرائيلي.

بعد مصادر سلطات الاحتلال للبايجر، حددت يوم 12 نيسان القادم موعداً للمحكمة لثتبيت قرار منع بناء المسجد من قبل التنظيم الإسرائيلي.

هذه الممارسات الإسرائيلية جزء من سياسية عامة تهدف لتهجير سكان الأغوار لصالح المستوطنات الإسرائيلية الزراعية التي تسيطر على الجزء الأكبر من الأراضي الزراعية، بعد أن وضعت يدها أيضاً على المياه في المنطقة.

قرية كردلا، تقع في منطقة الأغوار الشمالية، (25) كم شرق مدينة طوباس، يسكنها حوالي (400) نسمة حسب تقديرات جهاز الإحصاء المركزي الفلسطيني للعام 2015.

Be Sociable, Share!

لا تعليقات

لا تعليقات لحد الآن

RSS اشترك في تعليقات هذا الموضوع TrackBack URI

أكتب تعليقا

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash