تباً للديموقراطية الأوروبية

محمد أبو علان

بعد ظهور نتائج الانتخابات الإسرائيلية، وأعلن عن فوز حزب الليكود برئاسة بنيامين نتنياهو ، رحبت الدول الأوروبية بنتائج هذه الانتخابات، وأنها تحترم نتائجها.

في المقابل، في العام 2006 ، رفضت الدول الأوروبية التعاطي مع نتائج الانتخابات الفلسطينية، وساهمت في فرض حصار سياسي واقتصادي على الشعب الفلسطيني عقاباً له على خياره.

Read more »