الاحتلال الإسرائيلي يستغل صور أطفال فلسطينيين لتجميل صورته

الصورة من مخيم العروب حسب صفحة 0404 العبريى

الصورة من مخيم العروب حسب صفحة 0404 العبرية

محمد أبو علان

قبل أسابيع نشر حزب الليكود في إطار دعايته الانتخابية فيلم لمجموعة من الأطفال في روضة أطفال، بعد النشر قامت الدنيا ولم تقعد بعد بسبب استخدام حزب الليكود للأطفال لأغراض سياسية في دعايته الانتخابية.


ولكن عندما يتعلق الأمر بأطفال فلسطينيين فالأمر يختلف داخل المجتمع الإسرائيلي، جيش الاحتلال الإسرائيلي نشر عبر “الشبكة الإخبارية العبرية 0404″ المقربه منه صور لأطفال فلسطينيين أعمارهم ربما لا تتجاوز السنوات الخمس وهم يلعبون الكره، ويصافحون جنود من جيش الاحتلال الإسرائيلي بالقرب من مستوطنات “غوش عتصيون”.
مع الصورة نشر النص التالي:
“هذا الفرق بيننا وبينهم، في إسرائيل يداعبون ويدللون الأطفال، وأعدائنا يمسون بالأطفال، جنود من الوحدة 13 في كتيبة جولاني مع أطفال عرب في مخيم العروب”.
طريقة رخيصة يلجأ لها جيش الاحتلال الإسرائيلية بالتقاط صور مع أطفال فلسطينيين لا يدركون بعد ما يجري حولهم من أجل استغلالها لأغراض سياسية ودعائية لتجميل الوجه البشع لجنود.
مسألة يجب أن لا تمر مرور الكرام، ويجب أن تثار من جهات قانونية فلسطينية بالدرجة الأولى ومقضاة جيش الاحتلال الإسرائيلي على استغلال صور لأطفال فلسطينيين لأغراض سياسية.
مقضاة من خلالها يتم التركيز على الصورة البشعة لجيش الاحتلال الإسرائيلي وجرائمه بحق الشعب الفلسطيني بكل شرائحه من شيوخ ونساء وأطفال.

Be Sociable, Share!

لا تعليقات

لا تعليقات لحد الآن

RSS اشترك في تعليقات هذا الموضوع TrackBack URI

أكتب تعليقا

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash