فوضى الساحة الحزبية الإسرائيلية

55

كتب محمد أبو علان

ثلاثة شهور قبل الانتخابات للكنيست الإسرائيلي أل (20)، الفوصى وعدم وضوح الرؤيا رغم نتائج الاستطلاعات التي تنشر هما سمات الساحة الحزبية الإسرائيلية. حركة “شاس” الدينية مهددة بالتفسخ بسبب الخلافات بين “آريه درعي” من جهة، و”ايلي يشاي” من الجهة الأخرى . في ظل تسريبات عن مفاوضات للتحالف بين “آرية درعي” مع حزب “البيت اليهودي” برئاسة “نفالبي بنت”.

حزب “البيت اليهودي” من جهته يعيش أزمة داخلية تهدد بتفكك الوحده القائمة بينه وبين حركة “هتكوماه” برئاسة وزير الاستيطان “أوري أرئيل”.

حزب “يش عتيد/يوجد مستقبل” برئاسة “يائير لبيد” يسعى للتحالف مع الحزب الإسرائيلي الجديد “كلنا” برئاسة المنشق عن حزب الليكود “موشيه كحلون”، تحالف كهذا سيحصل على 24 إلى 28 مقعداً حسب استطلاع أجراه حزب ” يش عتيد/يوجد مستقبل”.

حزب “العمل” برئاسة “هيرتصوغ” يعيش حالة من الامتعاض الداخلي بسبب التحالف مع حزب “هتنوعاه/الحركة” برئاسة “تسيبي لفني” لحصول “لفني” على ثلاثة مقاعد مؤكدة من بين المقاعد العشرة الأوائل ، ناهيك عن امتعاض إضافي في الحزب لسعي “هيرتصوغ”  لضم “شاؤول موفاز” من حزب “كديما” لقائمة حزب العمل.

فوضى سياسية تجعل من الصعب الركون لنتائج استطلاعات الرأي العام الحالية في المجتمع الإسرائيلي، ولابد من الانتظار حتى استقرار الساحة الحزبية الإسرائيلية، واستقرار حالة التحالفات المحتملة بين المعسكرات السياسية المختلفة في دولة الاحتلال الإسرائيلي.

Be Sociable, Share!

لا تعليقات

لا تعليقات لحد الآن

RSS اشترك في تعليقات هذا الموضوع TrackBack URI

أكتب تعليقا

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash