الشهيد صخر دراغمة … ذاكراك خالدة في المالح والمضارب البدوية

جثمان الشهيد صخر قبيل تشيعه

جثمان الشهيد صخر قبيل تشيعه

محمد أبو علان

الشهيد صخر برهان دراغمة، حاول الاحتلال اقتلاعك من وديان وهضاب واد المالح والمضارب البدوية عبر محاولات التهجير تارةً، وعبر القرارات العسكرية وحجة المناورات تارةً أخرى ….

فشل الاحتلال في إقتلاعك كما فشل في إقتلاع الآخرين من كامل الأغوار الشمالية ، فقرر جندي احتلال إسرائيلي إقتلاعك برصاصة حاقدة اخترقت قلبك الصغير لترتقي شهيداً إلى جنات الخلد إن شاء الله.

إن غاب جسدك عن المالح والمضارب البدوية ستبقى روحك وذكراك ترفرف في المكان رغم أنف الاحتلال الإسرائيلي ومستوطنيه، ولن تنساك منطقة المالح والمضارب البدوية التي ارتوت بدمك الطاهر، وبحبات عرقك التي سطقت وأنت تكد وتعمل في رعاية قطيع أغنامك لتساعد والدك وأسرتك على قسوة الحياة في تلك المناطق.

يذكرك أصدقائي الذين زاروا منطقة المالح، حدثنا الصحفي معن سمارة من رام الله عن تفانيك في مساعدته وزملائه في توزيع المساعدات في المنطقة، وكيف كنت تروي لهم معاناة سكان المنطقة نتيجة سياسية الاحتلال الإسرائيلي، وكيف كنت تنقل لهم المعاناة بكلماتك البسيطة تالتي تصل لقلب من استمع إليك.

الصحفي عبد الباسط خلف حدثني عن حلمك الذي كنت تردده دائماً وهو الخلاص من الاحتلال والعيش بحرية وكرامة على أرضك وفي وطنك، وعن طعم الشاي على الحطب الذي كان بطعم ورائحة المكان.

نم قرير العين يا شهيد المالح والمضارب البدوية، لا بل يا شهيد الوطن كله، دمك سيكون منارة لصمود من تركت خلفك من أسرة وأقارب وجيران.

Be Sociable, Share!

لا تعليقات

لا تعليقات لحد الآن

RSS اشترك في تعليقات هذا الموضوع TrackBack URI

أكتب تعليقا

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash