الكل منا على مقصلة الاحتلال الإسرائيلي

935
المدون محمد أبو علان
الضفة الغربية وقطاع غزة وكل فلسطيني اينما كان مستهدف من قبل الاحتلال الإسرائيلي.
خطاب الرئيس أبو مازن، وإدانته لعملية الخطف، وإعلانه أن إعادة المخطوفين مصلحة فلسطينية لم يغير كثيراً في المواقف الإسرائيلية من السلطة الوطنية الفلسطينية، صحيفة هآرتس قالت في هذا السياق:

على الرغم من الخطاب التصالحي للرئيس أبو مازن، إلا أن نتنياهو ماضي في قصصه”
في المقابل حملة مسعورة يشنها جيش الاحتلال الإسرائيلي على حركة حماس في الضفة الغربية دون أن تعلن حماس مسؤوليتها عن عملية الخطف، ودون أن يقدم الاحتلال الإسرائيلي دليل قطعي على أن حركة حماس هي من نفذ عملية الخطف.
لا بل أكثر من ذلك تسعى دولة الاحتلال الإسرائيلي لشن حرب على قطاع غزة مستغلة اختفاء المستوطنين الثلاثة .

فعلى حركتي فتح وحماس التوقف عن الحرب الإعلامية التي تلت عملية اختفاء المستوطنين لنرى عما ستسفر عنه العملية العسكرية لجيش الاحتلال في الضفة الغربية، وماذا ينتظر قطاع غزة بعد هذه العملية.

 
Be Sociable, Share!

لا تعليقات

لا تعليقات لحد الآن

RSS اشترك في تعليقات هذا الموضوع TrackBack URI

أكتب تعليقا

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash