في اليوم العاشر لاختفاء المستوطنين… تخبط استخباري إسرائيلي

936

محمد أبو علان

رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل كان أول المتهمين إسرائلياً بعملية “خطف” المستوطنين عبر خطاب له في الدوحة قال فيه للأسير حسن سلامة، “رسالتكم وصلت، والرد سيكون من خلال كتائب عز الدين القسام”.

فيما بعد كان الشيخ صالح العاروري الموجود في تركيا هو المتهم إسرائيلياً  بإصدر الأوامر لتنفيذ عملية “خطف” المستوطنين حسب ضابط كبير في جيش الاحتلال الإسرائيلي، وأن الشيخ العاروري يشرف على عدد من الخلايا النائمة في الضفة الغربية، وأنه أرسل العديد من المبعوثين للضفة الغربية لإيصال الأموال والتعليمات، وإن جزء منهم تم اعتقالهم.

اليوم السبت خرجت صحيفة “هآرتس” العبرية بعنوان رئيسي على موقعها الإلكتروني مفاده  أن احتمالات ضعيفة أن تكون قيادات حمساوية في الخارج  هي من تقف وراء عملية “خطف” المستوطنين.

مواقف واتهامات تنم عن فشل استخباري إسرائيلي من الدرجة، وآخر الشهادات في هذا الفشل ما كتبته يديعوت أحرنوت والذي جاء فيه:

” الليلة الماضية تم اقتحام (15) مؤسسة تابعة لحركة حماس تساعد في تجنيد الجمهور الفلسطيني للحركة، وتم أيضا اقتحام (150) بيت، على الرغم من كل هذا لا ذكر لجلعاد ونفتالي وإيال”
Be Sociable, Share!

لا تعليقات

لا تعليقات لحد الآن

RSS اشترك في تعليقات هذا الموضوع TrackBack URI

أكتب تعليقا

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash