حملة دعم لجندي احتلال رفع سلاحه في وجه طفل فلسطيني

ترجمة محمد أبو علان

1

عن موقع “واللا ” العبري:

جندي جيش الاحتلال الإسرائيلي من وحدة “الناحل” والمعرض للاستبعاد من منصبة في جيش الاحتلال الإسرائيلي بعد ظهوره وهو يشهر سلاحه بوجه طفل فلسطيني لم بتجاوز ال (15) عاماً من عمره حظي بحملة تضامن ودعم من جنود جيش الاحتلال الإسرائيلي عبر شبكات التواصل الاجتماعي، الجنود نشروا صورهم عبر شبكات التواصل الاجتماعي وبيدهم يافطة كتب عليها ” وأنا مع جندي الناحل”.

3 2

تحقيقات قائد وحدة “الناحل” في جيش الاحتلال الإسرائيلي، أظهرت أن الجندي الذى اعتدى على الطفل الفلسطيني عمل بشكل مخالف للتعليمات على حد تعبيرهم، الجندي نفسه كان مشاركاً في سلوكيات عنفية سابقة حتى مع ضياطه مما أدى لحبسه أكثر من مرة واحدة.

5 4

زملاء الجندي في وحدة “الناحل” اعترضوا على الإجراءات ضده، وإدعوا إنه عمل وفق تطورات الأحداث على الأرض، بالتالي ليس من الواجب محاكمته، جنود الاحتلال الإسرائيلي استغلوا جريمة الجندي ضد طفل فلسطيني ليشتكوا ما أسموه عدم حصولهم على الدعم الكافي من قبل الضباط المسؤولين عنهم، لهذا السبب قاموا بنشر الكثير من المنشورات عبر شبكات التواصل الاجتماعي عن سلوكيات الضباط.

في السياق نفسة، صفحة 0404 العبرية كتبت تقول:

جنود من جيش الاحتلال الإسرائيلي، ومن ما يسمى بجنود حرس الحدود يطالبون الجيش بتوفير الأدوات الكافية لهم لكي يتمكنوا من مواجهة ما أسموه بالإرهاب في الضفة الغربية.

الجنود قالوا في منشورات لهم :

” نحن على استعداد للقيام بالمهام الملقاة على عاتقنا في كل مكان وكل زمان، ولكن نحن نشعر بالإذلال وعزلة اليد من عدم القدرة للرد بالشكل المطلوب”.

الجدير ذكره أن أحد المواقع الإلكترونية تلقى لوحدة حوالي 4000 صورة كنوع من التضامن مع جندي الاحتلال من وحدة الناحل في جيش الاحتلال الإسرائيلي.

Be Sociable, Share!

لا تعليقات

لا تعليقات لحد الآن

RSS اشترك في تعليقات هذا الموضوع TrackBack URI

أكتب تعليقا

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash