أخي المواطن …. نعتذر عن خدمتك “عنا مناسبة وطنية”

على ضوء كثرة تعطيل المؤسسات الرسمية، والمدارس الحكومية أنصح المؤسسات الحكومية أن تضع على هواتفها الأرضية رسالة مفادها ” أخي المواطن…. أختى المواطنة نعتذر عن خدمتكم اليوم، لدينا مهمة إحياء مناسبة وطنية”.

فلا يعقل أن تغلق المؤسسات الحكومية، ويغادر طلبة المدارس مقاعد الدراسة للمشاركة في مناسبة وطنية، فأنا لست ضد مشاركة الطلبة والموظفين في المناسبات الوطنية ولكن بشكل منظم يضمن استمرار تقديم الخدمة للمواطن، واستمرار العملية التعليمية في مدارسنا.

فيمكن لكل مؤسسة إرسال بضعة موظفين للمشاركة، ويمكن مشاركة المدارس من خلال فرق الكشافة أو عدد من الطلبة كنوع من المشاركة الرمزية.

والأدهى والأمر في هذه الجزئية أن معظم الموظفين والطلبة الذين يغادرون مواقعهم  من أجل المشاركة في الفعاليات الوطنية يذهبون لمنازلهم .

رسالتي الشخصية لأصحاب القرار في المؤسسات الرسمية بشكل عام، وفي وزارة التربية والتعليم العالي بشكل خاص هي:

إلى متى سيقى طلبة المدارس وموظفي القطاع العام مخزون المسيرات والاختفالات الوطنية ….؟؟؟

كيف تغلق المؤسسات الحكومية لعدة ساعات، من أجل مظاهرة أو اعتصام مدته لا تتجاوز الساعة في أكثر الحالات؟

من يريد المشاركة ليكن قراره شخصي، ومغادرته على حسابه الخاص لا حساب الدوام الرسمي …

المدون محمد أبو علان

Be Sociable, Share!

لا تعليقات

لا تعليقات لحد الآن

RSS اشترك في تعليقات هذا الموضوع TrackBack URI

أكتب تعليقا

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash