مستشفى طوباس التركي الحكومي مرشح لدخول موسوعة “جينتس”

22

محمد أبو علان:

مستشفى طوباس التركي الحكومي يمكن ترشيحه بكل ثقة لدخول موسوعة “جينتس” من حيث  عدد الوعودات التي وعد بها سكان المحافظة من وزراء الصحة المتعاقبين بمن فيهم الوزير الحالي الدكتور جواد عواد لافتتاح هذا المستشفى.

وزير الصحة السابق الدكتور هاني عابدين قطع على نفسه ثلاثة وعودات جمعيها ذهبت أدراج الرياح، ورحل الوزير وبقيت المستشفى بلا افتتاح .

الوزير الحالي الدكتور جواد عواد لم يعد بمقدوري حصر عدد الوعودات التي قطعها على نفسه لافتتاح المستسفى وكلها ليست أكثر من شيكات لرجل أشهر إفلاسه..

في العشرة الأواخر من شهر أيلول 2013 وعد السيد الوزير بافتتاح المستشفى نهاية العام 2013 أو بداية العام 2014، وأن السبب في التأخير غدم وصول المعدات من تركيا الدولة الممولة للمستشفى…

وصلت المعدات من تركيا، حينها وعد الوزير أن يكون الافتتاح في العشرة الأوائل من شهر شباط 2014، تجاوزنا هذا التاريخ، وبعدها بدأت وزارة الصحة بخلق المبررات لتأخرها في افتتاح المستشفى…

قالوا… غرف المرضى بحاجة لبرادي، ولا يمكن افتتاح المستشفى بدونها، المجتمع المحلي في محافظة طوباس قام مشكوراً بتوفير البرادي، وتوفير ثلاجات لغرف المرضى.

حينها اعتقد الجميع في محافظة طوباس أن لا مبرر لتأخير افتتاح المستشفى، وأن الافتتاح قريب.

في اليومين الأخيرين تبين وجود عدد من المشاكل قد تؤخر افتتاح المستشفى لثلاثة شهور أخرى.

أهم هذه المشاكل وجود مشكلة في التيار الكهربائي الموصول للمستشفى مما أدى لتلف أحد الأجهزة في المرحلة التجريبية، وحل هذه المشكلة لا يمكن إلا من خلال توفير محول قد يستغرف توفيرة من الخارج ثلاثة شهور حال سارت الأمور على ما يرام في توفيره، أو العمل على توفير أجهزة منظمة للكهرباء لكل جهاز من الأجهزة الطبية في المستشفى.

واليوم تناهي لمسمعنا أن مشكلة أخرى تواجه افتتاح مستشفى طوباس التركي الحكومي، ألا وهي مشكلة التعينات في المستشفى، حيث يرفض ديوان الموظفين العام اعتماد بعض التعينات كون إجراءات التعيين تمت بشكل مخالف لإجراءات ديوان الموظفين العام.

بعد كل هذه المشاكل التي تواجهها عملية افتتاح المستشفى التركي الحكومي لدي مجموعة من الأسئلة للسادة في وزارة الصحة .

أول هذه الأسئلة، أين مهندسي وزارة الصحة، وطواقمها الفنية من تحديد احتياجات المستشفى في موضوع الطاقة الطهربائية، ومستلزمات توفيرها؟

السؤال الثاني، من كان صاحب القرار بأن تأخذ وزارة الصحة دور ديوان الموظفين العام في إجراءات التوظيف للموظفين لمستشفى طوباس التركي الحكومي.

السؤال الأخير والأهم، متى ستنتهي وعود وزير الصحة في موضوع افتتاح المستشفى والتي تجاوزت الخمسة وعود حتى اليوم ….؟؟؟

نهاية الكلام، كمواطن من محافظة طوباس متضرر من فشل وزارة الصحة الفلسطينية ووزيرها في افتتاح المستشفى في محافظة طوباس ، أقول للسيد وزير الصحة يا بتحلها يا بتحل عنا .

Be Sociable, Share!

تعليق واحد

  • بقلم غير مهم الاسم, مارس 26, 2014 @ 3:00 م

    يا ناس المستشفى ما رح يفتح .. ما دام في ناس تانيه بتستفيد من عدم فتحه
    وهاد اشي واضح ومبين وما بده حكي

    غير هيك اذا المستشفى ما فتح .. وين بدو يتعالج ابن طوباس او ابن طمون وتياسير والفارعه وعقابا والاغوار

    اكيد بدو يتعالج في نابلس او في جنين
    ليه ؟؟ مشان اقتصاد نابلس يضل فوق فوق ويستفيدو من مرضى اهل محافظة طوباس في نمو اقتصادهم

    من الآخر راجعوا عقولكم وشوفوا راي منيب المصري في الموضوع

روابط أخرى لهذا الموضوع

RSS اشترك في تعليقات هذا الموضوع TrackBack URI

أكتب تعليقا

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash