دوّن من الأغوار (6): المالح والمضارب البدوية

11

محمد أبو علان

“باص المدونين” كانت محطته الأخيرة في منطقة المالح والمضارب والبدوية الواقعة للشرق من مدينة طوباس، كان للمدونين والصحفيين المشاركين في حملة “دوّن من الأغوار”  لقاء مع رئيس مجلس محلي المالح والمضارب البدوية عارف دراغمة.

رئيس مجلس المالح والمضارب البدوية لم يخفي تذمره من التهميش الذي تعاني منه منطقة المالح والمضارب البدوية قياساً لما يقدم لغيرها من تجمعات منطقة الأغوار الشمالية.

المنطقة حسب عارف دراغمة تتكون من (27) تجمع سكاني تمتد من منطقة حمصة وحتى منطقة الجمة، منها (13) تجمعاً سكانياً مأهولة، و(14) تجمعاً تعتبر مهجرة.

المنطقة تعاني من ممارسات الاحتلال الإسرائيلي اليومية، فتارة تهدم مضاربهم، وتارةَ أخرى ترحلهم بحجة التدريبات العسكرية، ممارسات تهدف بالدرجة الأولى لتهجير الأرض من سكانها الأصليين لصالح الاستيطان الإسرائيلي ومعسكرات جيش الاحتلال الإسرائيلي .

خلال العام 2013 واجهت منطقة المالح والمضارب البدوية (270) قرار ما بين قرارات هدم أو قرارات ترجيل للسكان بحجة تدريبات عسكرية لجيش الاحتلال الإسرائيلي.

على أراضي المنطقة أقام الاحتلال الإسرائيلي ست مستوطنات زراعية، وسبعة معسكرات لجيش الاحتلال الإسرائيلي أكبرها معسكر “الناحل” المقام على أراضي منطقة المالح.

هدم خربة أم الجمال وتشريد (15) عائلة تعيش في المكات يوم الخميس الماضي  كانت آخر عمليات الهدم التي جرت في منطقة المالح والمضارب البدوية، وقبل هدم خربة أم الجمال تعرضت خلة مكحول هي الأخرى لعمليتي هدم في أقل من اسبوعين.

المنطقة بدون ماء ولا كهرباء ولا صحة ولا تعليم، سكان المنطقة يضطرون لجلب المياة من مسافة عدة كليومترات في الوقت الذي ينعم فيه المستوطنين بكل الخدمات على حساب السكان الأصليين، والطلاب من المنطقة يضطرون للسفر عدة كليومترات للذهاب إلى مدارسهم في قرى تياسير وعين البيضا في حافلة وفرتها السلطة الوطنية الفلسطينية لهذا الغرض، والخدمات الصحية تقدم عبر عيادات صحية تمر في المنطقة في أيام محددة .

منطقة المالح والمضارب البدوية، حالها كحال غيرها من التجمعات السكانية في مناطق الأغوار بشكل عام، حال كان نتاج لتصنيفات A وB و C وفق اتفاقيات أوسلو التي وضع كل صغيرة وكبيرة في المناطق المسماة C بيد الاحتلال الإسرائيلي.

في نهاية اللقاء كان لرئيس مجلس المالح والمضارب البدوية عدة تساؤلات، منها أين دور مؤسسات المجتمع المدني؟…..

وأين دور نقابة المحامين في تشكيل جسم قانوني للدفاع عن الأغوار …؟؟؟

وأين المقاومة الشعبية الفلسطينية من منطقة المالح والمضارب البدوية بشكل خاص، وفي الأغوار الشمالية بشكل عام؟

Be Sociable, Share!

لا تعليقات

لا تعليقات لحد الآن

RSS اشترك في تعليقات هذا الموضوع TrackBack URI

أكتب تعليقا

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash