مخيم جنين في عين القناة العاشرة الإسرائيلية

67

ترجمة محمد أبو علان:

“حيزي سيمنتوف” مراسل القناة العاشرة الإسرائيلية أعد تقريراً خاصاً عن مخيم جنين من خلال تقرير ميداني له من داخل المخيم، ومما جاء في التقرير:

“المخيم الذي خرج منه زكريا الزبيدي قائد كتائب شهداء الأقصى كان مثال للمقاومة الفلسطينية، وفيه كانت المعارك الصعبة لعملية الصور الواقي، اليوم المخيم مهمل من السلطة الفلسطينية، وأجهزة الأمن الفلسطينية دخلته مرات معدودات”.

وتابع التقرير:

” 16 ألف مواطن يعيشون في مساحة تقل عن كم2، هذا هو مخيم جنين الواقع في شمال الضفة الغربية، وقريباً من مدينة العفولة، مخيم جنين في عين الإسرائيليين مكان عنيف، وكذلك في عين الفلسطينيين، فهو مكان لا يردون أن يكونوا به”.

وحول علاقة السلطة الفلسطينية بالمخيم قال مراسل القناة العاشرة :

” الرئيس أبو مازن زار مخيم جنين قبل ثماني سنوات، وبعدها لم تطأ رجله المخيم المهمل من السلطة الفلسطينية، ويعيش سكانه حالة من الإحباط”

عطا أبو رملية أمين سر حركة فتح  في مخيم جنين قال:

“نسبة البطالة في المخيم عالية جداً، والشباب هنا لا توجد لهم أية فرصة،”

الإسرائيليون يذكرون مخيم جنين من المعارك الصعبة لجيش الاحتلال الإسرائيلي في عملية “السور الواقي” قبل عقد من الزمان، ويذكرون زكريا الزبيدي الذي حول المخيم لرمز للمقاومة الفلسطينية، والزبيدي اليوم موجود في سجون السلطة”.

ويدعي مراسل القناة العاشرة أن الأسلحة في المخيم تزداد يوماً بعد يوم، والخارجين عن القانون يعملون في المخيم، مما يصعب عملية الحفاظ على أمن عامة الناس، السلاح موجود بوفره في المخيم ، ولكن المجموعات المسلحة لم تعد موجودة في المخيم، 

وختم “حيزي سيمنتوف” تقريره بالقول:

“مخيم جنين هو منطقة مهملة (حرام) لا يجرؤ على دخولها حتى قادة الأجهزة الأمنية إلا مرات معدودات”

مرفق التقرير من المصدر بالعبرية لمن أراد الاستزادة.

http://news.nana10.co.il/Article/?ArticleID=1032014

Be Sociable, Share!

لا تعليقات

لا تعليقات لحد الآن

RSS اشترك في تعليقات هذا الموضوع TrackBack URI

أكتب تعليقا

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash