قراءة إسرائيلية لاحتمالات الرد السوري على عدوان ضده

الصورة عن يديعوت أحرنوت

الصورة عن يديعوت أحرنوت

ترجمة محمد أبو علان:

تقرير للقناة العاشرة الإسرائيلية من إعداد الصحفيين الإسرائيليين ” تسفي يحزقيلي” و “ألون بن دافيد” استعرضا فيه إمكانيات الرئيس السوري للرد على العدوان الغربي المتوقع بضربة عسكرية توجه لدولة الاحتلال الإسرائيلي

وجاء في التقرير:

الرئيس السوري بشار الأسد في مصيدة بعد استخدام الأسلحة الكيماوية، والتهديد الغربي بضرب سوريا، كل خطوة يقوم بها الأسد سيكون الخاسر.

الجيش السوري يقاتل منذ أكثر من عامين، قسم من هذا الجيش تفكك إلا أنه لازال يقوم بدوره.

قوة النظام العسكرية عبارة عن 300 ألف جندي، 4000 دبابة معظمها قديمة، و300 طائرة، بالإضافة لمخزون من الصواريخ يغطي جميع أنحاء “إسرائيل، إلى جانب السلاح الكيماوي الذي يعتبر الرابع في حجمه على مستوى العالم.

القوات الأمريكية والبريطانية سيستخدمون مطار بريطاني في قبرص لقصف مواقع عسكرية سورية ومعالم سيادية.

الرد السوري سيكون في  ثلاثة اتجاهات:

الأول امتصاص الضربة  العسكرية الغربية والسكوت عليها، والرد عليها إعلامياً لا أكثر.

الاتجاه الثاني هو إطلاق عدة صواريخ باتجاه إسرائيل وهنا يعرض نظامه بالكامل للخطر، وهذا احتمال ضئيل.

الاتجاه الثالث هو إعطاء الأوامر لحزب الله لإطلاق الصواريخ على إسرائيل، وهنا حزب الله سيدخل في حرب مع إسرائيل، وهذا الشيء الذي لا يريده حزب الله في هذه الظروف بالذات.

ما يزعج إسرائيل ليس  صواريخ سكود التي استخدم نصفها في الحرب الدائرة في سوريا،  ما يزعجها الصواريخ من نوع M-600 ، هذه الصواريخ لا تحتاج لتحضيرات كثيرة لإطلاقها، ويمكن أن تصل لأماكن هامة وإستراتيجية في إسرائيل، وتم رؤوس متفجرة تصل ل 500 كغم.

في حال أطلق هذا النوع من الصواريخ على إسرائيل، سيكون لإسرائيل الحرية المطلقة بالرد، والأسد أن إسرائيل تستطيع أن تضع حد له، لهذا إمكانية استخدام هذه الصواريخ مستبعد.

Be Sociable, Share!

تعليق واحد

روابط أخرى لهذا الموضوع

RSS اشترك في تعليقات هذا الموضوع TrackBack URI

أكتب تعليقا

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash