عقيد إسرائيلي : 500 قتيل ثمن الهدوء من قطاع غزة

img

ترجمة محمد أبو علان:

عن القناة السابعة الإسرائيلية

“يتسحاق بونداك” حاكم عسكري إسرائيلي سابق لقطاع غزة ، حصل على رتبة جنرال قبل  أيام وهو في عمر 100 عام، بهذه المناسبة تحدث “بونداك” عن فترة خدمته العسكرية، وعن قطاع غزة، وكيفية مواجهة إطلاق الصواريخ منها، وتعرض لعمليات تهجير الشعب الفلسطيني في العام 1948 وعن أهميتها في إقامة دولة الاحتلال:

حول عملية إطلاق الصواريخ من قطاع غزة قال العقيد “بونداك”:

” اليوم ليس بإمكاني القول للجيش ما عليه أن يفعل، ولكن للأسف نحن لا نعالج بشكل صحيح ما يجري في قطاع غزة، في العام 71-72 كنت حاكم عسكري لقطاع غزة ، أنا من أطلق الرصاصة الأولى، وأنا من وزع الجوائز، وأقاموا لي 12 حفلة وداع”.

وتابع “بونداك”  قوله حول نفس الموضوع:

 ”خلال هذه الفترة عاش قطاع غزة حالة هدوء كامل، اليوم هم يطلقون الصواريخ، ونحن نرد عليهم بسلاح الطيران، وهدم الأنفاق، وإن جلسنا في الملا جيء سنبقى كل حياتنا في الملا جيء، لو قمنا مع كل صاروخ يطلق بإطلاق 20 قذيفة مدفعية وقتل 500 شخص سيقود لهدوئهم، أنا لي خبرة في مواجهة العرب لمدة خمس سنوات”

 وحول دور عمليات تهجير الشعب الفلسطيني قال العقيد الإسرائيلي:

” الجيش الإسرائيلي قام بتدمير قرى عربية في العام 1948 ولم يندم على ذلك، ولو لم يقم بهذا العمل لم كان لدينا دولة، وكان هنا مليون عربي آخر”.

العقيد “بونداك” كان قائد في الجبهة الجنوبية في حرب العام 1948 ، وبعدها قاد وحدة الناحل، ومن ثم قام بتعينه وزير الحرب الإسرائيلي آنذاك موشيه ديان حاكم عسكري لقطاع غزة.

Be Sociable, Share!

لا تعليقات

لا تعليقات لحد الآن

RSS اشترك في تعليقات هذا الموضوع TrackBack URI

أكتب تعليقا

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash