الأسير المحرر محمد التاج …..الأمل أكبر من حجم الألم

88

محمد أبو علان:

على الرغم من إحدى عشر عاماً عاشها في سجون الاحتلال الإسرائيلي خلفت له وضع صحي خطير، لازال الأمل أكبر من حجم الألم لدى الأسير المحرر محمد التاج والذي سيغادر أرض الوطن يوم الثلاثاء القادم في رحلة علاجية للنمسا قد تستغرق عاماً كاملاً على الأقل.

انعدام الرعاية  الصحية خلفت لدى الأسير المحرر التاج تليف رئوي ألزمه العيش مع أسطوانة الأوكسجين على مدار الساعة داخل السجن وخارجه، حالة الأسير المحرر التاج  ما هي إلا حالة من مئات الحالات المرضية التي يعيشها الأسرى الفلسطينيون في سجون الاحتلال الإسرائيلي وتفتقد لأي نوع من الرعاية الطبية.

على الرغم من وضعه الصحي الخطير، كانت كلماته لأبناء مدينته في حفل الوداع قبل سفرة في رحلته العلاجية، كلمات مليئة بأمل العودة والانتصار على المرض رغم سياسية الاحتلال الإسرائيلي الهادفة  لتحقيق الموت البطيء لأسرانا البواسل.

Be Sociable, Share!

لا تعليقات

لا تعليقات لحد الآن

RSS اشترك في تعليقات هذا الموضوع TrackBack URI

أكتب تعليقا

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash