عن استقالة الدكتور رامي الحمد الله

888

بعد استقالة الدكتور رامي الحمد الله من رئاسة الحكومة لم يعد الموقف بحاجة لتحليلات وفلسفات وتنظير …………..

الحل باعتقادي يقتصر على إحدى الخطوتين….

إما بمنح الدكتور رامي الحمد الله إعادة هيكلة حكومته بالشكل الذي يريد لكي يتحمل المسؤولية عن سياستها وقراراتها في المستقبل.

وإما أن تتكاتف كل القوى والأطياف السياسية الفاعلة والأشخاص المؤثرين لطرح خطط وبرامج يمكنها أن تخرجنا مما نحن فيه بأقل الخسائر الممكنة.

 العمل على طريقة نعيق الغربان لم يعد يجدي في ظل الواقع المأساوي الذي تعيشه المؤسسة الرسمية الفلسطينية.

المدون محمد أبو علان

 

Be Sociable, Share!

تعليق واحد

  • بقلم sky2018, يونيو 21, 2013 @ 7:44 م

    الامر لا يقف عند استقالة الدكتور
    او اعطائه صلاحيات او عدم اعطائه . . .
    لان الواقع يقول اننا ما دمنا تابعين للغير
    اذا لن نستطيع ان نخرج من عنق الزجاجة
    الاسرائيلية او من السياسة العالمية بشكل عام. . .
    ~ ~ ~
    فهيا بنا نصارع أمواج الحياة . . .
    لنصنع مستقبل مشرق يواكب آمالنا وتطلعاتنا . . .
    رغم الألم يبقى الأمل . . .
    الخلافة الاسلامية قادمة بإذن الله تعالى . . .
    ولنعمل معا لسماء 2018 . . .

روابط أخرى لهذا الموضوع

RSS اشترك في تعليقات هذا الموضوع TrackBack URI

أكتب تعليقا

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash