لماذا أدخل جيش الاحتلال وحدة “إيجوز” للضفة الغربية ؟

شارع رقم 443

محمد أبو علان:

وحدة “إيجوز” من وحدات جيش الاحتلال الإسرائيلي المختارة، من مهام هذه الوحدة المواجهة مع حزب الله في أية حرب قادمة، وقبل أيام نقلت الصحافة أخبار وصور عن التدريبات المستمرة والقاسية لهذه الوحدة تحسباً لأي مواجهة قادمة في لبنان.

بعد إندلاع المواجهات الأخيرة نقل جيش الاحتلال الإسرائيلي جزء من جنود هذه الوحدة ليخدم على طول الطريق رقم 443 المار في الضفة الغربية ويربط بين القدس المحتلة والمستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية مع مستوطنة مودعين، ويستخدم كبديل عن شارع القدس تل أبيب، ويمر من هذا الشارع يومياً حوالي 400 ألف سيارة كما ذكر تقرير لمنظمة “بتسيلم” حول هذا الشارع.

الهدف من نشر جنود وحدة “إيجوز” على هذا الشارع هو ملاحقة راشقي الحجارة وملقي الزجاجات الحارقة على سيارات المستوطنين وسيارات جيش الاحتلال وفق ما ذكرت صحيفة “هآرتس” في تقرير لها حول الموضوع.

وتتابع الصحيفة العبرية القول ” نشر جنود من وحدة إيجوز المختارة والمتخصصة للمعارك في منطقة الشمال دلالة واضحة على درجة التوتر السائدة في الضفة الغربية في هذه المرحلة،”

ضابط كبير في قيادة المنطقة الوسطى في جيش الاحتلال اإسرائيلي قال:

“نستعد لمواجهة أحداث العنف في الضفة الغربية، ومن وجهة نظري أحداث العنف لن تتوقف بشكل قطعي، بل ستستمر في مستوى معين”.

وتعطي أجهزة الأمن الإسرائيلية أهمية للشارع رقم 443 لمقتل عدد من   الإسرائيليين على هذا الشارع على يد المقاومة الفلسطينية خلال الانتفاضة الفلسطينية الثانية، حيث منع الفلسطينييون من استخدام الشارع منذ العام 2002 .

في العام 2009 تقدم سكان ست قرى فلسطينية تقع على امتداد الشارع باستئاف للمحكمة العليا الإسرائيلية من أجل السماح لهم باستخدام الشارع، وكان قرار المحكمة لصالح سكان القرى الذين عادوا لاستخدام الطريق بعد قرار المحكمة العليا.

Be Sociable, Share!

لا تعليقات

لا تعليقات لحد الآن

RSS اشترك في تعليقات هذا الموضوع TrackBack URI

أكتب تعليقا

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash