الشرطة الإسرائيلية تغطي على جرائم المستوطنين في الضفة الغربية

محمد أبو علان:

في السابق كانت شرطة الاحتلال الإسرائيلي تتملص من ملاحقة المستوطنين عن جرائهم في الضفة الغربية بتسجيلها ضد مجهول.

أما أن يصل الأمر اليوم للقول أن جريمة حرق ست مركبات في قرية قصره القريبة من نابلس بأنها مفبركة فهذه ليست وقاحة بلا حدود، بل تشجيع وتحريض للمستوطنين على المزيد من الجرائم في الضفة الغربية.

وعن هوية الجندي التي تم العثور عليها في قرية قصره تدعي الشرطة الإسرائيلية أنها تعود لجندي من جيش الاحتلال الإسرائيلي شارك في عملية داخل القرية قبل عدة أيام.

مصادر صحفية فلسطينية تابعت قضية حرق المركبات في قرية قصره قالت :

” الشواهد والروايات التي تم استقائها من سكان القرية في أعقاب الجريمة تؤكد بشكل قطعي لا شك أن المستوطنين هم من يقفون وراء هذه الجريمة”.

Be Sociable, Share!

لا تعليقات

لا تعليقات لحد الآن

RSS اشترك في تعليقات هذا الموضوع TrackBack URI

أكتب تعليقا

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash