دويتشه فيله تطلق مسابقة افضل المدونات في العالم

للمرة التاسعة على التوالي تبحث دي دبليو عن أفضل المدونات ومشاريع الإنترنت ضمن مسابقة البوبز العالمية العالمية للمدونات 2013 / ومسابقة هذا العام هي بتصميم جديد وجوائز إضافية وثلاث لغات جديدة.

و اعتبارا من الآن وحتى 6 مارس 2013 يمكن لمستخدمي الإنترنت حول العالم اقتراح مرشحيهم لمسابقة DW العالمية للمدونات ”البوبز 2013” بـ 14 لغة، وبعد انتهاء فترة الترشيح سيجري اختيار وتكريم أفضل المدونات والمواقع على شبكات التواصل الاجتماعي في هذه المسابقة، وسيقع اختيارها على أساس دورها المتميز في تسخير هذه الشبكات لخدمة القضايا الاجتماعية وتعزيز حرية الرأي.

ويجري اختيار الفائزين في هذه المسابقة من خلال لجنة تحكيم دولية مؤلفة من 15 شخصا وعن طريق التصويت عبر الإنترنت، وتختار اللجنة المؤلفة من 15 شخصا الفائزين الأساسيين في ست فئات، بينما يختار مستخدمو الانترنت الفائزين بجوائز الجمهور في جميع الفئات التي يبلغ عددها 34 فئة. وفيما يتعلق بمسابقة العام الماضي وصلتنا ترشيحات لأكثر من ثلاثة آلاف عمل وشارك أكثر من 60 ألف شخص في عملية التصويت.

تواصل اجتماعي عبر الإنترنت

تشارك في مسابقة هذا العام ثلاث لغات إضافية هي التركية والهندية والأوكرانية. تعد تركيا واحدة من أكثر الدول التي يستخدم مواطنوها الشبكات الاجتماعية. فقد أشارت دراسة لمؤشر الويب العالمي/ GlobalWebIndex صدرت في أكتوبر/تشرين الأول 2012 إلى أن هذا  البلد حلت في المركز الخامس بين 31 دولة شملتها الدراسة، بينما حلت ألمانيا في المركز 26.

”أدى انتشار ويب 2.0 إلى زيادة استخدام الانترنت في تركيا بشكل كبير”، كما صرّح لـ DW أزغور أوجكان، عضو لجنة التحكيم الجديد عن اللغة التركية. وأوجكان هو مدرس في مجال الاتصال بجامعة بيلجي/ Bilgi بمدينة اسطنبول، ويتمتع بشهرة كبيرة بمجال الانترنت في تركيا.

لدى أزغور أوجكان توقعات واضحة من إدخال اللغة التركية في مسابقة البوبز. ”عالم التدوين التركي هو عالم في غاية التشعب والتنوع. ولا يشكل المحتوى السياسي المحض أو المحتوى المتمرد سوى قسما بسيطا منه. أتمنى أن تدعم مشاركة اللغة التركية في البوبز في تقوية هذه الأصوات البديلة”.

مدونات كمنتديات مستقلة

مع بداية العام الجديد أدى مقال نشر على مدونة شبريبلك/ Spreeblick المعروفة إلى زوبعة كبيرة. تحت عنوان ”2013: إعادة احتلال الويب” طالب المدون جوني هويسلر بإعادة الاعتبار إلى محاسن وقوة ثقافة التدوين على عكس الشبكات الاجتماعية مثل فيسبوك وتويتر. هويسلر أكد في ندائه على استقلالية المنتديات الخاصة مقارنة مع الشروط والقيود التي تضعها الشبكات الاجتماعية التجارية، كما أكد على ملائمة المدونات الخاصة بشكل أفضل للنقاشات المعمقة على عكس التغريدات السريعة المرتبطة بوقت محدد.

ويشاركه في الرأي أزغور أوجكان، إذ قال: ”النشاط الرقمي قوي في تركيا، ولكنه يتركز بقوة في الشبكات الاجتماعية. نحن بحاجة لمزيد من المدونات المسخّرة لتناول القضايا الاجتماعية بشكل متعمق. كما أننا بحاجة إلى آفاق جديدة وإلى نقاش مفتوح من كثيرين للكثيرين. أعتقد أن البوبز ستساهم في ذلك”.

للمشاركة في المسابقة .. اضغط هنا

Be Sociable, Share!

لا تعليقات

لا تعليقات لحد الآن

RSS اشترك في تعليقات هذا الموضوع TrackBack URI

أكتب تعليقا

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash