الانتخابات الإسرائيلية تدار على خلفية عنصرية

محمد أبو علان:

مع اقتراب 22 كانون ثاني 2013 وهو موعد الانتخابات الإسرائيلية للكنيست التاسعة عشرة تشتد حملة الدعاية الانتخابية داخل المجتمع الإسرائيلي لدرجة أنها أصبحت تدار على خلفية عنصرية وبالتحديد داخل معسكر اليمين والمتدينيين.

آرية درعي القيادي في حركة شاس الدينية اتهم بالأمس تحالف “الليكود-بيتنا” بأنه حزب يمثل الروس والبيض في دولة الاحتلال الإسرائيلي، تصريحات إضطر للاعتذار عنها لاحقاً إلا أنها مؤشر واضح عن مدى العنصرية التي يطفح بها المجتمع الإسرائيلي حتى بين اليهود أنفسهم.

اعتذار أريه درعي لم يمنعه من الاستمرار على نفس النغمة العنصرية في دعاية حركة شاس الانتخابية، ففي تسجيل وزع على حوالي 400 ألف مشترك في خدمة الاتصالات الخلوية الإسرائيلية دعا درعي اليهود الشرقيين التصويت بكثافة لصالح حركة شاس، وقال في تسجيله المنشور:

” للأسف قبل 13 عاماً اضطررت للتخلي عن الثورة الاجتماعية، علينا أن لا نسلم بدولتين، دولة من لهم، ودولة من ليس لهم، لا يعقل أن يحصل أولادنا على ما هو أقل، تعال أخي اليهودي الشرقي لنأخذ مصيرنا بأيدينا ونعطي أولادنا فرص متساوية من أجل النجاح، نحن نريد نتنياهو رئيس حكومة، وسندعمه، ولكن شاس قوية  تجعل التقليصات المالية لا تمس بنا، وشاس فقط هي من ستحافظ على القيم اليهودية، إخواني أخواتي نحن نتوجه لكم من أعماق قلوبنا، تعالوا جميعاً لنعد إلى البيت ونصوت لشاس،”.

Be Sociable, Share!

تعليق واحد

  • بقلم assim, يونيو 29, 2013 @ 9:03 م

    شكرا شكرا

روابط أخرى لهذا الموضوع

RSS اشترك في تعليقات هذا الموضوع TrackBack URI

أكتب تعليقا

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash