الأحزاب الصهيونية لا تريد من فلسطيني الداخل إلا أصواتهم

يحموفتش سكرتير حزب العمل الإسرائيلي

محمد أبو علان:

على أبواب انتخابات الكنيست الإسرائيلية القادمة مطلع العام 2013 خطوات عديدة تمت داخل عدد من الأحزاب الصهيونية لمنع تأثير أعضائها من فلسطيني المحتلة عام 1948 على سياسية  الحزب أو الدخول للكنيست القادمة من خلال قوائمها.

أول الخطوات كانت من حزب “كديما” والذي يوجد في سجلات العضوية الخاصة به حوالي (13500) فلسطيني، حيث ألغى الحزب اختيار قائمته للكنيست الإسرائيلية القادمة من خلال انتخابات داخلية واستبدل آلية الاختيار عبر لجنة شكلت لهذا الغرض.

وفي حركة “ميرتس” يحارب الأعضاء الفلسطينيين فيها من أجل الحصول على مكان من بين المرشحين الخمسة الأوائل في قائمة الحركة للكنيست الإسرائيلية القادمة.

الجدير ذكره في هذا السياق أن آخر عضو كنيست فلسطيني فاز عن حركة “ميرتس” كانت عضو الكنيست حسنيه حباره في العام 1988، ومنذ 13 عاماً لم يدخل أي عضو كنيست فلسطيني عن حركة “ميرتس” للكنيست الإسرائيلية رغم إدعاء الحركة إنها حركة مشتركة تمثل العرب واليهود في فلسطين المحتلة عام 1948.

وفي سياق تهميش الأعضاء من الفلسطينيين في الأحزاب الصهيونية تسعى “شيلي يحموفتش” سكرتير حزب العمل الإسرائيلي على إلغاء المواقع المؤكدة للفلسطينيين في قائمة الحزب للكنيست القادمة طالبةً منهم المنافسة على مواقع في قائمة الحزب عبر الترشح في القوائم القطرية للحزب، هذه الخطوة لن تمكنهم من الفوز أمام المرشحين من الأعضاء اليهود في الحزب.

draghma1964@yahoo.com

Be Sociable, Share!

لا تعليقات

لا تعليقات لحد الآن

RSS اشترك في تعليقات هذا الموضوع TrackBack URI

أكتب تعليقا

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash