الانتخابات الإسرائيلية 2013 :” الليكود بيتنا”….!!!

محمد أبو علان:

” الضغط غلب المنطق”، بهذه الكلمات عنونت صحيفة “يديعوت أحرنوت” العبرية خبر الوحدة بين حزبي “الليكود” و “إسرائيل بيتنا” لخوض انتخابات الكنيست  الإسرائيلية التاسعة عشرة المقررة في الثاني والعشرين من شهر كانون ثاني القادم.

وأرجعت الصحيفة هذه الوحدة لعوامل عدة، أولها تراجع شعبية الليكود في استطلاعات الرأي العام مقابل ارتفاع شعبية كل من حزب العمل وحزب يوجد مستقبل الجديد على الساحة الحزبية الإسرائيلية بقيادة الإعلامي السابق “ياثير لبيد”، وثاني هذه العوامل إمكانية عودة  “يهود أولمرت” للحياة السياسية عبر تحالفه مع “تسبي لفني.

هذا بالإضافة لما ذكرته صحيفة “هآرتس” العبرية قبل عدة أيام عن تأثير عودة “آرية درعي” لقيادة حركة “شاس” الدينية على حزب “الليكود”، حيث ذكرت الصحيفة أن وجود “درعي” على رأس حركة “شاس” الدينية سيكلف حزب “الليكود” أربعة مقاعد من قوته البرلمانية الحالية والباغة 27 مقعد.

ومن تتبعنا لما يجري من تغيرات على الساحة الحزبية الإسرائيلية فلن تكون الوحدة بين حزبي “الليكود” و “إسرائيل بيتنا” التغير الدراماتيكي الأخير، بل من شأن الساحة السياسية الإسرائيلية أن تأتينا بمفاجآت أخرى ستترك أثرها على الخريطة الحزبية في دولة الاحتلال الإسرائيلي.

Be Sociable, Share!

لا تعليقات

لا تعليقات لحد الآن

RSS اشترك في تعليقات هذا الموضوع TrackBack URI

أكتب تعليقا

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash