السيناريوهات الإسرائيلية المحتملة لضرب إيران

 

محمد أبو علان:

أشكال الضربة الإسرائيلية المحتملة لإيران نقلها موقع “والله” العبري عن مقالة للصحفي الأمريكي “مارك بيري” نشرها في المجلة الأمريكية “فورن بولسي”، الصحفي الأمريكي استند فيما نشر إلى أحاديث لقيادات عسكرية رفيعة في الجيش الأمريكي.

ومما قال “مارك بيري” في هذا الموضوع:” في الوقت الذي ستقرر فيه إسرائيل ضرب إيران ستختار واحد من ثلاثة سيناريوهات، ضربة جوية للمفاعلات النووية الإيرانية، أو تصفية القيادات الإيرانية، أما السيناريو الأكثر جرأة هو تنفيذ عملية عسكرية على نسق عملية عنتيبه على مواقع تخصيب اليورانيوم الإيرانية”.

وحسب تقديرات القيادات العسكرية الأمريكية فإن دولة الاحتلال الإسرائيلي ستستخدم الوحدة الخاصة المسماة “سيرت متكال” لاقتحام مركز تخصيب اليورانيوم بالقرب من مدينة قم الإيرانية، وخلال العملية سيتم خطف أكبر كمية ممكنة من اليورانيوم المخصب، ومن ثم تفجير المركز بكامله”.

إلا أن الصحفي الأمريكي “بيري” قال عن هذا السيناريو: ” نجاح العملية الإسرائيلية مرتبط بعوامل عدة منها عاملي السرعة والسرية، بالإضافة لدقة المعلومات الاستخبارية المتوفرة لدى أجهزة المخابرات الإسرائيلية عن الموقع”.

 وحسب نفس المصدر من المتوقع أن يكون مثل هذا السيناريو سيناريو دموي بالنسبة للإسرائيليين لقرب موقع تخصيب اليورانيوم في إيران من معسكرات الحرس الجمهوري الإيراني.

السيناريو الثاني المحتمل هو ضربة جوية إسرائيلية للمفاعلات النووية الإيرانية إلى جانب ضربة صاروخية من الغواصات الإسرائيلية باستخدام صواريخ من نوع “يريحو 2 و3″، إلا أن العسكريين الأمريكيين يستعبدون هذا السيناريو لعدم توفر القدرة الجوية الكافية لدولة الاحتلال الإسرائيلي لتنفيذ مثل هذه العملية، بالإضافة لضرورة تحقيق إصابات دقيقة في مثل هذا السيناريو.

أما السيناريو الثالث فهو ما يسمى بسيناريو “قطع الرؤوس”، والذي يقوم على قاعدة تصفية شاملة للقيادة الإيرانية مما سيؤدي إلى تغيير كامل في النظام السياسي في إيران، إلا أن سلبيات مثل هذه العملية إنها ستبقي على المشروع النووي الإيراني، في المقابل لربما ستؤدي إلى توريط الولايات المتحدة الأمريكية في حرب بسبب رد إيراني محتمل قد يطال المصالح الأمريكية في المنطقة كرد على اغتيال قيادتها السياسية.

مقالة الصحفي الأمريكي “مارك بيري” المتخصص في الشؤون العسكرية، وقضايا السياسية الخارجية جاءت في أعقاب خطاب رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي “بنيامين نتنياهو” في الأمم المتحدة والذي طالب فيه بوضع خطوط حمراء يمنع تجاوزها أمام المشروع النووي الإيراني.

 

Be Sociable, Share!

تعليق واحد

  • بقلم sky2018, سبتمبر 29, 2012 @ 9:38 م

    كل شيء ممكن..
    وكل الاحتمالات متاحة..
    وكل الحلول مطروحة..
    وما يهمنا ليس الضربة
    بل الرد المقابل..
    ولكن الاحتمال الاكبر ان الضربة
    ستكون لدولة سنية مثل سوريا
    او مصر ولا ننسى الاردن او باكستان..
    والله تعالى اعلم..

روابط أخرى لهذا الموضوع

RSS اشترك في تعليقات هذا الموضوع TrackBack URI

أكتب تعليقا

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash