ستانلي فيشر …خبير اقتصادي بعقلية أمنية..!!

ستانلي فيشر محافظ بنك إسرائيل

محمد أبو علان:
يوم الجمعة الماضي التقى رئيس الحكومة الفلسطينية الدكتور سلام فياض في فندق الأمريكان كولوني في مدينة القدس المحتلة محافظ بنك إسرائيل “ستانلي فيشر” من أجل الحصول منه على نصائح اقتصادية لتجاوز الأزمة المالية التي تعيشها السلطة الوطنية الفلسطينية.
الناطق باسم بنك إسرائيل أكد حصول اللقاء بين فيشر وفياض إلا أنه رفض إعطاء تفاصيل عن هذا اللقاء، أو الإفادة إن كان هذا اللقاء قد تم بعلم ومعرفة رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي “بنيامين نتنياهو” أم لا.
إلا أن صحيفة “معاريف” العبرية التي أوردت خبر اللقاء تحدثت عن رؤية “فيشر” الاقتصادية للسلطة الفلسطينية من أجل تجاوز أزمتها الاقتصادية، وقالت الصحيفة أن موقفه هو ” أن انخفاض مستوى العنف والعمليات العدائية من جانب الفلسطينيين قضية مهمة من أجل ازدهار ونمو الاقتصاد الفلسطيني، كما سيؤدي الأمر لارتفاع نسبة التشغيل في مناطق السلطة الفلسطينية”.
وهنا نرى أن محافظ بنك إسرائيل كأي إسرائيلي آخر حكمته بالدرجة الأولى العقلية الأمنية الإسرائيلية في نصائحه الاقتصادية للسلطة الفلسطينية أكثر مما حكمته قدراته كخبير اقتصادي مشهود له على المستوى الدولي.
لو لم يكن “ستانلي فيشر” إسرائيلياً وجزء من المؤسسة الإسرائيلية التي تبذل كامل جهودها للإبقاء على الاحتلال الإسرائيلي لأدرك وقال ذلك أن النمو والازدهار الاقتصادي لا يمكن أن يكون في ظل احتلال يسيطر على مقدرات الشعب الفلسطيني ويحرمه من الاستفادة من أرضه ومياهه والتحكم بمعابر بلاده.
الجدير ذكره أن الدكتور سلام فياض عبر في السابق عن إعجابه بمحافظ بنك إسرائيل كشخصية اقتصادية وكان ذلك عندما أراد “ستانلي فيشر” ترشيح نفسه لمنصب رئيس البنك الدولي، حينها قال الدكتور فياض ” لو كان لي حق الانتخاب لانتخبته”.

Be Sociable, Share!

لا تعليقات

لا تعليقات لحد الآن

RSS اشترك في تعليقات هذا الموضوع TrackBack URI

أكتب تعليقا

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash