المستوطنون يطالبون بإعادة حاجز حواره…!!!

محمد أبو علان:

العديد من وسائل الإعلام العبرية تحدث ليلية الثلاثاء/الأربعاء عن شكوك لإطلاق نار على مفرق مستوطنة “يتسهار” إلى الجنوب من مدينة نابلس، حادثة إطلاق النار حسب المصادر العبرية أدت لإصابة اثنين من المستوطنين بجراح خفيفة.

وعلى الرغم من عدم اتضاح الصورة إن كانت الحادثة عبارة إطلاق نار أو إلقاء حجارة حاول المستوطنون استغلال الحادثة من أجل دعوة جيش الاحتلال لإعادة تشغيل حاجز حوارة الواقع إلى الجنوب من مدينة نابلس.

“جرشون مسيكا” رئيس مجلس المستوطنات في الضفة الغربية قال لموقع “والله” العبري في أعقاب الحادثة: “عملية إطلاق النار هي نتيجة طبيعية لإزالة حاجز حوارة على بعد 200 متر من موقع إطلاق النار، الضعف يأتي بالإرهاب، وأنا أطلب الليلة من رئيس الحكومة إعادة الجنود للحاجز، وانعدام العزيمة العسكرية  وضعف البناء يشكلان حافز للإرهاب العربي”.

في المقابل مصادر أمنية إسرائيلية ترجح أن يكون الأمر عبارة عن عملية إلقاء حجارة وليست عملية إطلاق نار كون عمليات البحث في مكان الحادث لم تسفر عن العثور على رصاصات فارغة كدليل على إطلاق النار.

في المقابل الشرطة الإسرائيلية لم تسقط خيار أن تكون مركبة المستوطنين أصيبت من إطلاق نار على مفرق مستوطنة “يتسهار”، مصادر شرطية إسرائيلية قالت “في الصباح ستستمر تحقيقات المختبر الجنائي للشرطة الإسرائيلية في الضفة الغربية لمعرفة حقيقة ما جرى”.

Be Sociable, Share!

لا تعليقات

لا تعليقات لحد الآن

RSS اشترك في تعليقات هذا الموضوع TrackBack URI

أكتب تعليقا

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash