في جمال نساء لبنان لمسات إسرائيلية …!!!!

محمد أبو علان:

كتبت صحيفة “هآرتس” بنسختها العبرية تحت عنوان “لبنان ضد مستحضرات التجميل الإسرائيلية” أن حملة بدأت في لبنان لمقاطعة مستحضرات ومعدات التجميل الإسرائيلية التي تسوق في لبنان.

وتابعت الصحيفة القول في هذا الموضوع “في القريب العاجل سيضطر أطباء وأصحاب صالونات التجميل وآلاف الزبائن في لبنان للتأقلم بدون مستحضرات التجميل الإسرائيلية في أعقاب حملة ضد استخدام أجهزة ومواد تجميل إسرائيلية في صالونات التجميل اللبنانية”.

وحسب تقرير من إعداد الصحفي اللبناني باسم قنطار (شقيق الأسير المحرر سمير القنطار) نفلت مقطتفات منه صحيفة “هآرتس”  إن معدات ومستحضرات التجميل الإسرائيلية تصل إلى لبنان تحت أسماء شركات من الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الأوروبي.

وزير الصحة اللبناني عن حزب الله علي حسن الخليل قال أن وزارته ستبدأ قريباً حملة ضد المستوردين والمسوقين والمستخدمين لمستحضرات ومعدات التجميل الإسرائيلية، ويعتبر سوق التجميل اللبناني من أنشط الأسواق العربية في هذا المجال، ويأتي إلى لبنان أعداد كبيرة من النساء من العالم العربي بشكل عام ودول الخليج بشكل خاص لعمليات تجميل تحسن من المظهر، وهذا النشاط اللبناني في هذا المجال نتيجة أن لبنان لا تضع أية محددات على سوق التجميل فيها.

سامح إدريس أحد النشطاء اللبنانين في حملة مقاطعة مستحضرات الإسرائيلية يقول “هذه القضية تشغل بال أصحاب الحملة منذ فترة زمنية طويلة، وقال إنه تم الاجتماع مع الشركات المستوردة لمستحضرات التجميل الإسرائيلية للتوقف عن استيرادها قبل أن يتم نشر الموضوع على مستوى الرأي العام اللبناني”.

رئيس جمعية العلاجات التجميلة والبلاستيكية في لبنان الدكتور نبيل الحكيم يقول “قضية استخدام أطباء لبنانيين لمستحضرات تجميل إسرائيلية ستكون متابعة بشكل حثيث من أعضاء حملة المقاطعة، وحينها على الأطباء  اللبنانين الإلتزام بعدم استخدام مستحضرات التجميل الإسرائيلية”.

الجدير ذكره أن قانون المقاطعة لدولة الاحتلال الإسرائيلي هو قانون ملزم لكل مواطن لبناني، وحسب هذا القانون يحذر على أي مواطن لبناني توقيع أية اتفاقيات مع شركات إسرائيلية أو أشخاص إسرائيلين، ومع أية جهة تعمل لصالح دولة الاحتلال الإسرائيلي، ويشمل قانون المقاطعة كذلك أية شركات دولية لها فروع في دولة الاحتلال الإسرائيلي.

وزارة الصحة اللبنانية، ومكتب المقاطعة في لبنان سيبدآن عما قريب بتصنيف الشركات التي لها علاقات مع دولة الاحتلال الإسرائيلي من أجل تطبيق قطعي لقانون المقاطعة على الشركات التي لها علاقة مع دولة الاحتلال الإسرائيلي أو تستخدم منتجات إسرائيلية أو حتى منتجات لشركات موجودة في دولة الاحتلال الإسرائيلي.

Be Sociable, Share!

لا تعليقات

لا تعليقات لحد الآن

RSS اشترك في تعليقات هذا الموضوع TrackBack URI

أكتب تعليقا

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash