أم الرشراش موش إيلات والخالصة موش كريات شمونه

محمد أبو علان:

الاحتلال الإسرائيلي استوطن فلسطين وهجر أهلها بقوة السلاح، وإن لم يكن بمقدورنا تحرير الأرض حتى الآن علينا على الأقل تحرير عقولنا من أن تستوطنها المسميات الإسرائيلية لقرانا ومدننا الفلسطينية المحتلة.

من أجل هذا على كل فرد منا أن يضغط باتجاه العودة لاستخدام أسماء القرى والمدن الفلسطينية الأصلية قبل استيطانها من قبل الاحتلال الإسرائيلي، وأن تكون هذه المسميات حاضرة في إعلامنا ومدارسنا وجامعاتنا وفي كل تفاصيل حياتنا لتبقى حاضرة في ذهن الأجيال حتى الخلاص من الاحتلال الإسرائيلي.

وعلينا أن نوصل رسالتنا للاحتلال يومياً بأن تل الربيع لن تبقى تل أبيب، وبتح تكفا ستعود لتحمل اسمها الأصلي ملبس، والخالصة هي الخالصة وليست كريات شمونه.

وعند ذكرنا اسم أية  مستوطنة ما علينا التنويه لاسم القرية المدمرة التي أقيمت على أنقاضها هذه المستوطنة.

Be Sociable, Share!

تعليق واحد

  • بقلم يوسف, أغسطس 12, 2016 @ 9:19 ص

    تل الربيع هو ترجمة عربية لتل ابيب … هي قامت على انقاض الشيخ مؤنس تصحيحا لمعلوماتك

روابط أخرى لهذا الموضوع

RSS اشترك في تعليقات هذا الموضوع TrackBack URI

أكتب تعليقا

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash