نتنياهو يرد على رسالة الرئيس أبو مازن قبل وصولها…!!!

محمد أبو علان:
رسالة الرئيس الفلسطيني محمود عباس “أبو مازن” لرئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي  والتي ستسلم له بعد انتهاء عطلة عيد الفصح اليهودي، جاءت مع بداية السنة الرابعة والأخيرة لولاية حكومة نتنياهو مما يعني عامل إضافي يجعل من هذه الرسالة الفلسطينية ليس أكثر من حبر على ورق.
رد “نتنياهو”  عملياً وصل قبل أن يستلم رسالة الرئيس أبو مازن، وأول هذه الردود كان الإعلان عن بناء مئات الوحدات الاستيطانية في الضفة الغربية بشكل عام، وفي مدينة القدس بشكل خاص، هذا بالإضافة لمطالبة “نتنياهو” للمستشار القضائي للحكومة الإسرائيلية ببذل مزيد من الجهود لمنح تراخيص لثلاث بؤر استيطانية في الضفة الغربية.
والرد الرسمي لرئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي كما ذكرت صحيفة “هآرتس” سيكون برسالة إسرائيلية تطالب الرئيس الفلسطيني بضرورة العودة للمفاوضات المباشرة دون أية شروط مسبقة.
الجدير ذكره في هذا الشأن أن صحيفة “هآرتس” كشفت عن فحوى رسالة الرئيس الفلسطيني بعد أن قالت أن نسخة من هذه الرسالة وصلت لها، وتقول الصحيفة أن الرسالة تشمل أربع قضايا رئيسة دون تحديد سقف زمني لتنفيذيها.
الصحيفة ذكرت  أن الرئيس الفلسطيني سيطالب رئيس حكومة الاحتلال لإسرائيلي في رسالته الاعتراف بمبدأ الحل على أساس الدولتين وفق حدود الرابع من حزيران 1967، بالإضافة لمطالبة “نتنياهو” بوقف الاستيطان في الضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية.
ومن الناحية الميدانية سيطالب الرئيس أبو مازن في رسالته بعودة الأمور في الضفة الغربية إلى ما كانت عليه في سبتمبر من العام 2000، وإعادة السيطرة والسيادة الفلسطينية للمناطق المصنفة (A)، متهماً “نتنياهو” بأنه عمل بقوة من أجل إفراغ السلطة من صلاحياتها ومسؤولياتها.
ولقضية الأسرى أيضاً مساحة في رسالة الرئيس أبو مازن والذي سيطالب فيها حكومة الاحتلال الإسرائيلي إطلاق سراح أسرى من السجون الإسرائيلية  خاص الأسرى المحكومين في سجون الاحتلال من قترة ما قبل توقيع اتفاقيات أوسلو في العام 1993.
ولو طلب مني إسداء نصيحة للرئيس الفلسطيني محمود عباس حول رسالته المقرر إرسالها لرئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي لقلت له أن الإعلان عن إلغاء إرسال هذه الرسالة احتجاجاً على استمرار سياسية “نتنياهو” الاستيطانية، وعدم جديته تجاه عملية السلام سيكون له صدى أكثر من إرسالها وخاصة أن رده وصل قبل إرسال الرسالة.

Be Sociable, Share!

لا تعليقات

لا تعليقات لحد الآن

RSS اشترك في تعليقات هذا الموضوع TrackBack URI

أكتب تعليقا

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash