تولوز مثل غزة….تشبيه مرفوض إسرائيلياً…!!

صورة من جرائم الاحتلال الإسرائيلي في قطاع غزة

محمد أبو علان:

“كاترين أشتون” وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي شبهت  مقتل الأطفال اليهود في “تولوز” الفرنسية بما يجري في قطاع غزة من قتل للأطفال الفلسطينيين على يد الاحتلال الإسرائيلي، وبما يجري في سوريا، هذا التشبيه أثار حفيظة رجال السياسية في دولة الاحتلال الإسرائيلي مطالبين “أشتون” بالتراجع عن تصريحاتها.

“أفيغدور ليبرمان” وزير خارجية الاحتلال الإسرائيلي صرح رداً على تشبيه “أشتون” لمقتل الأطفال اليهود بمقتل أطفال غزة بالقول ” نأمل أن تراجع تصريحاتها وتتراجع عنها، إسرائيل هي من أكثر الدول أخلاقية في هذا العالم على الرغم من إنها تحارب إرهابيون يعملون من بين المدنيين، والجيش الإسرائيلي يعمل من أجل عدم المس بالمدنيين”.

وتابع قوله ” لا يوجد جيش في العالم أخلاقي كما هو الجيش الإسرائيلي الذي يخاطر بجنوده من أجل عدم المس بالمدنيين، والأطفال الذي على أشتون التحدث عنهم هم أطفال جنوب إسرائيل والذين يعيشون بخوف دائم من الصواريخ التي تطلق من قطاع غزة”.

“تسبي لفني” رئيس حزب كديما، ورئيس تكتل المعارضة في دولة الاحتلال الإسرائيلي علقت على تصريحات “أشتون” التي شبهت ما جرى في “تولوز” بما يجري في دمشق أيضاً بالقول ” تصريحات مرفوضة وتحريضية وغير دقيقة وعليها التراجع عنها، لا يجوز التشبيه بين قائد يقتل أبناء شعبه وبين حادث لدولة تعمل على محاربة الإرهاب مع إصابات في صفوف المدنيين”.

تصريحات إسرائيلية لا تثير الاستغراب بل تأتي لتؤكد على عنصرية دولة الاحتلال الإسرائيلي وأحزابها السياسية سوا كانت في السلطة أو في صفوف المعارضة، عنصرية تجيز وتشرع قتل أطفال غزة، وتدين كل من يحاول أن يستذكرهم.

وهل نسيت “تسيبي لفني” بأنها كانت جزء ممن قادوا حرب دموية على قطاع غزة في نهاية العام 2008 أدت لمقتل حوالي (1400) فلسطيني الغالبية العظمى منهم من النساء والشيوخ والأطفال.

Be Sociable, Share!

لا تعليقات

لا تعليقات لحد الآن

RSS اشترك في تعليقات هذا الموضوع TrackBack URI

أكتب تعليقا

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash