العدالة والاحتلال لا يجتمعان في مكانٍ واحد

يافظة تقول "ميجرون الصور الواقي للإستيطان"

محمد أبو علان:

ما يسمى “بمحكمة العدل العليا الإسرائيلية” لها السلطة القضائية العليا في دولة الاحتلال الإسرائيلي، إلا أن كلمة العدل تختفي من محتوى هذه المحكمة عندما يتعلق الأمر بقضايا وأمور على علاقة بالشأن الفلسطيني، وهذا أمر طبيعي فالعدالة لا يمكن أن تتواجد هي والاحتلال في مكانٍ واحد.

وزيف العدالة الإسرائيلية ومحكمتها العليا  تظهر هذه المرّة في قضية إزالة  البؤرة الاستيطانية “ميجرون” الواقعة بالقرب من مدينة رام الله، المحكمة العليا الإسرائيلية اتخذت قراراً بضرورة إزالة هذه البؤرة الاستيطانية حتى نهاية آذار الحالي.

قبيل حلول موعد إزالتها تم الالتفاف على قرار المحكمة العليا الإسرائيلية  من خلال اتفاق بين حكومة “نتنياهو” عبر الوزير “بني بيغن” وبين مستوطني “ميجرون”، وينص الاتفاق على نقل البؤرة الاستيطانية لتله مجاورة لموقعها الحالي، والنقل لن يكون قبل العام 2015.

وهذا الاتفاق سيتم الذهاب به من قبل حكومة الاحتلال الإسرائيلي للمحكمة العليا الإسرائيلية من أجل المصادقة عليه وإلغاء قرار المحكمة العليا بالإزالة، وستعتبر المصادقة عليه بمثابة إلغاء كامل لقرار المحكمة العليا الداعي لإزالة هذه البؤرة الاستيطانية التي ستبقى في مكانها الحالي حتى العام 2015.

رئيس مجلس المستوطنات في الضفة الغربية “داني ديان” بعث برسالة شكر للوزير “بيغن” على جهوده التي بذلها من أجل عدم إزالة مستوطنة “ميجرون”، ومما جاء في رسالة رئيس مجلس المستوطنات” “الشكر لجهودك على منع هدم ميجرون، ولهذا أقدم لك شكري العميق، وتقديري الكبير لهذه الجهود في قضية حساسة كهذه”.

Be Sociable, Share!

لا تعليقات

لا تعليقات لحد الآن

RSS اشترك في تعليقات هذا الموضوع TrackBack URI

أكتب تعليقا

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash