“بنيامين نتنياهو” هو من يحرق مساجدنا…

متسبيه يتسهار....ما كتبه من حرقوا ا المسجد

محمد أبوعلان:

خلال أل 24 ساعة  الماضية أحرق المستوطنون مسجدين في الضفة الغربية، الأول كان في مدينة القدس، والثاني في قرية برقا في محافظة رام الله، عمليات الحرق للمساجد تأتي في إطار سلسلة جرائم يرتكبها المستوطنون في إطار ما يسمونه “دفع الثمن”.

حكومة الاحتلال الإسرائيلي تحاول إعطاء إنطباع بأن هذه عمليات فردية ينفذها عدد من المستوطنين، وإن حكومة الاحتلال ترفض وتدين هذه العمليات.

إلا أن الشواهد على الأرض تشير إلى أن هذه العمليات التخريبية  التي ينفذها المستوطنون تتم برضى حكومة الاحتلال الإسرائيلي وتحت ناظريها، أول هذه الشواهد اعتقال ثلاثة جنود من جيش الاحتلال الإسرائيلي قبل عدة أيام  متهمين بالعمل سوياً مع المستوطنين في ارتكاب جرائم ضد الشعب الفلسطيني في الضفة الغربية في إطار عمليات “دفع الثمن”.

ثاني هذه الشواهد  رفض رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي تصنيف المستوطنين الذين يرتكبون جرائم  حرق المساجد، وحتى من يعتدون على جنود وشرطة الاحتلال كإرهابيين، مما يعني تقديم الدعم الكامل والمتكامل لهؤلاء المستوطنين في كل ما يرتكبونه من جرائم بحق الشعب الفلسطيني.

وثالث هذه الشواهد هو ترك من يرتكبون هذه الجرائم لشواهد تشير من أين أتو دون أن تفعل شرطة الاحتلال أي شيء باتجاه ملاحقتهم، فبعد حرق مسجد برقا الليلة الماضية كتب المستوطنين الذين حرقوا المسجد عبارة ” متسبيه يتسهار”، وهي البؤرة الإستيطانية التي هدم فيها الاحتلال الإسرائيلي وحدتين سكنيتين في نفس اللحظة التي حرق فيها المسجد.

والغريب أن القدرات الأمنية والاستخبارية التي تتبجح بها دولة الاحتلال الإسرائيلي تفقد فاعليتها وقوتها عندما يتعلق الأمر بجرائم ترتكب بحق الشعب الفلسطيي.

Be Sociable, Share!

لا تعليقات

لا تعليقات لحد الآن

RSS اشترك في تعليقات هذا الموضوع TrackBack URI

أكتب تعليقا

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash