عن جيش الاحتلال الإسرائيلي وتعليمات إطلاق النار مرّةً أخرى..!!

محمد أبو علان:

منذ بداية الانتفاضة الفلسطينية الثانية وحتى نهاية العام 2008 استشهد (158) فلسطيني على حواجز الاحتلال الإسرائيلي في الضفة الغربية بنيران الجنود المتمركزين على هذه الحواجز، وبعد كل عملية قتل كان جيش الاحتلال الإسرائيلي يكتفي بالقول أن من قتل على الحاجز لم يلتزم بتعليمات الجنود، وإن شكل لجنة تحقيق في أي عملية قتل ينفذها جنوده تكون شكلية ودون نتائج.

بالأمس أصدرت لجنة التحقيق التي شكلها جيش الاحتلال نتائجها في مقتل مستوطن على يد جنوده قبل ثلاثة أسابيع جنوب جبل الخليل على أحد الحواجز الإسرائيلية ، وحسب ما ذكرت صحيفة “يديعوت أحرنوت” العبرية توصلت اللجنة لثلاث توصيات.

التوصية الأولى عزل قائد الوحدة العسكرية المسؤولة عن جنود الحاجز، والتوصية الثانية نقل الجندي مطلق النار إلى وظيفة إدارية، أما التوصية الثالثة فكانت تتعلق بتعليمات إطلاق النار، حيث دعت التوصيات إلى عدم إطلاق النار على أية مركبة ما لم تحاول المس بالجنود على الحاجز، ومنعت التعليمات الجديدة حتى إطلاق النار على العجلات ما لم تشكل المركبة خطر على حياة الجنود.

ومن يعيش تحت الاحتلال الإسرائيلي، ويعرف حجم جرائمه، وسهولة إطلاقه النار على الفلسطينيين يدرك تمام الإدراك إن التعليمات الجديدة لإطلاق النار لا تشمل الفلسطينيون، بل هي تعليمات تتعلق بالمستوطنين فقط.

وإلا لماذا لم يتم تغيير هذه التعليمات إلا بعد مقتل مستوطن على يد جنود الاحتلال الإسرائيلي، ولماذا لم يشكل جيش الاحتلال الإسرائيلي لجان تحقيق مشابه عندما كان القتيل على هذه الحواجز فلسطيني؟.

draghma1964@yahoo.com

Be Sociable, Share!

لا تعليقات

لا تعليقات لحد الآن

RSS اشترك في تعليقات هذا الموضوع TrackBack URI

أكتب تعليقا

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash