حاجز تياسير بوابة المعاناة للأغوار الشمالية

محمد أبو علان:

حاجز تياسير (10 كم شرق مدينة طوباس)، مقام إلى جانب معسكر لجيش الاحتلال الإسرائيلي، يعتبر الحاجز المحطة بوابة المعاناة في الطريق للوصول إلى منطقة الأغوار الشمالية، ويعاني من ممارسات الجنود المتمركزين على الحاجز الطلاب والعمال والمزارعين والموظفين المارون يومياً لتلك المنطقة.


اليوم الجمعة الثاني من كانون أول وفي ساعات الظهيرة عشرات المركبات الفلسطينية تصطف على جهتي الحاجز دون أي مبرر يذكر إلا مزاجية جنود الحاجز ورغبتهم في إذلال المارون عبر هذا الحاجز.

حاجز تياسير أقيم مع بداية الانتفاضة الفلسطينية الثانية كجزء من خطة الاحتلال الإسرائيلي لتقطيع أوصال الضفة الغربية كنوع من العقاب الجماعي، وانتهت الانتفاضة الفلسطينية وبقي الحاجز على حاله كما هو حال الكثير من الحواجز في الضفة الغربية.


أثناء مروي عن هذا الحاجز حاولت التقاط بعض الصور كنوع من التوثيق لهذا الحاجز الذي لا يمكن المرور لمنطقة الأغوار دون المعاناة من ممارسات الجنود الذين عمدوا في الأسابيع الأخيرة لتخريب إطارات السيارات الفلسطينية بشكل متعمد بواسطة المطبات الأرضية المقامة داخل منطقة الحاجز.

draghma1964@yahoo.com

Be Sociable, Share!

لا تعليقات

لا تعليقات لحد الآن

RSS اشترك في تعليقات هذا الموضوع TrackBack URI

أكتب تعليقا

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash